الأحلام

الأحلام

الأحلام ! تكون عادةً ذات حدودٍ وهمية، وتكاد تكون الكلمات هي التي تصنع تلك الحدود، غير أنها عادةً ما تجد سبيلها لترسو في أعماقنا، فَتُنْبت فينا ما لا يمكنه أن يُمحىٰ و لعلها تهمس بالعجز،  حينها يُصَّدق العقل الباطن بأننا نحن كذلك بالفعل

والسؤال هنا ماذا لو عجز الفكر بعد كل ذلك؟! أليس بإمكانه حينها أن يلتهم الجسد بلا تردد

إذًا نحن ندرك بأن قدر الإنسان إنما يكون بقدر أفكاره ومهارته، فقد لا يحتاج الكفيف إلى عينين ليرى الجمال،  ولا يحتاج الأصم سماع هُتاف الناس بنجاحه، حتى وإن كان جالسًا على الكرسي فهو يستطيع الوقوف مواجهًا الصعاب، إذن ماذا يفقدون؟

ماذا لَو؟…  ماذا لّو شردت بنا الأفكار نحو زمنٍ عصيب مُرهَق بالنزاعات والحروب، لأولئك الأطفال الذين كانوا جزءًا من صورتها، لَيْتَهُم كانوا بذلك القدر من القوة ليوقفوها، ولذلك كان الشئ الذي تركته فيهم هو الأبقى أثراً…  ذاك الطفل الذي ينبطح أرضاً فاقداً بصره لعله ينتظر يدًا بيضاء تنتشله من الأزمة،  تُزيح عنه التيه وتُبْصِرَه حياة أفضل، أملاً بأن يستقيم حاله .

إن إنسان ذوي الاحتياجات الخاصة هو مسؤوليتنا جميعاً،  لأن العجز الحقيقي يتمثل في عدم قدرتنا على أن نفعل أي شيء يستحق تقديرهم،  حيث أنهم طالما عاشوا صدمة كبيرة،  ثم أخلدوا مستسلمين لها ينتظرون مَنْ يُبادر إلى انتشالهم من يأسهم ويخبرهم بأنهم لازالوا موجودين وعلى قدر التحدي

كما يُقال: “رُبَّ جَسدٍ مُشوهٍ يحمل روحاً جميلة ”  لكن ! ماذا لو كنا سبباً في إزدياد تشوه ذلك الجسد!  في تلك اللحظة التي تخرج فيها الكلمات من أفواه مَنْ حوله سينتهي الحُلم معلناً بدء الكوابيس. عوضاً أن نُمْعِن النظر فيهم رغبة في التلصص على نقصهم، ليتنا نُشْعِرهُم بالأمان ونعمل علىٰ دمجهم بيننا بِشكلٍ لائق . حينها سنُحَطم الصورة النمطية التي تعودنا عليها لإنسان ذوي الإحتياجات الخاصة .

بقلم:آمال الظهيرات

You might also like

أسلوب الحياة 0 Comments

معذورون وليسوا معذورين

رمضان هو الشهر الذي فرض فيه الله (سبحانه وتعالى) على المسلمين الصيام والامتناع عن تناول الطعام والشراب من الفجر إلى وقت الغروب. وهو شهر عبادة متميز بالنسبة لمعظم الناس، ومن

أسلوب الحياة 0 Comments

التعليم والأشخاص ذوو الإعاقة في العالم العربي

التعليم والأشخاص ذوو الإعاقة في العالم العربي (نظرة تحت المجهر) خلفية عامة: غالبية الدول العربية مصادقة على اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، بعضها أصدر بعد ذلك تشريعات في اتجاه توفير

أسلوب الحياة 0 Comments

انتشـار ظاهرة الاستهزاء بذوي الإعاقة

    صفة تقبل الآخر رغم اختلاف  الصفات التي تجدها في المجتمعات الراقية أخلاقياً ومن بوادر التعليم العالي المستوى  في الآونة الأخيرة انتشرت ظاهرة الاستهزاء بذوي الإعاقة عن قصد أو