(اضطراب (نقص الانتباه وفرط الحركة

(اضطراب (نقص الانتباه وفرط الحركة

Attention Deficit Hyperactivity Disorder(ADHD)

(اضطراب (نقص الانتباه وفرط الحركة

إن اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة هو اضطرابٌ يصيب الأطفالَ قبل سن السابعة، ويستمر معهم إلى مرحلة البلوغ.

تندرج مشاكله تحت: نقص الانتباه، فرط الحركة، السلوك الاندفاعي. وقد ينقسم الأطفال المصابون به إلى قسمين: بعضهم مصاب بنصف الاضطراب فقط، إما بنقص الانتباه أو فرط الحركة. وبعضهم الآخر مصاب بالاثنين معًا.

:أما اضطراب نقص الانتباه فتصاب به الفتيات بصورة أكبر من البنين، وتتلخص أعراضه في عدم قدرة الطفل على القيام بالأمور الآتية

 .الانتباه والتركيز عند قيامه بأمور تتطلب مجهودًا فكريًّا –

 .التركيز لفترة طويلة عند قيامه بأمر معين –

 .التنظيم والالتزام بكل ما هو مكلف به –

 .عدم التذكر وكثرة النسيان-

 .عدم إصغاء الطفل لما يقال له-

:أما اضطراب فرط الحركة والسلوك الاندفاعي، فيصاب به البنون بصورة أكبر من الفتيات، وتتلخص أعراضه فيما يأتي

 .عدم قدرة الطفل على الجلوس هادئًا –

 .يكون الطفل كثيرَ النشاطِ في معظم الأوقات –

. يقوم بأمور غير هادفة بشكل مفرط –

 .مقاطعة الحديث والتحدث كثيرًا –

 .يقوم الطفل عند سؤاله بالرد سريعًا –

أما الأطفال الذين قد يصابون بكلا الاضطرابين، فغالبًا ما تظهر أعراض هذا عليهم قبل بلوغهم سن السابعة؛ وذلك عن طريق قيامهم بأمور تتطلب منهم  بذل التركيز والمجهود الفكري

:من أسبابه

.العامل الوراثي –

.وجود ضعف في منطقة نشاط الانتباه في الدماغ –

.تدخين الأم أثناء الحمل –

.شرب الأم للكحوليات –

.  تعرض الجنين لمواد سامة –

متى يتم التأكد من وجود اضطراب لدى الطفل؟

قد يظهر على الطفل -على الأقل- 6 أعراض من الأعراض المذكورة أعلاه، ويجب على الوالدين عند استمرار وجود الأعراض بشكل ملحوظ لمدة 6 أشهر أو أكثر، أو قيام الطفل بسلوكيات شاذة وملحوظة بخلاف بقية الأطفال؛ يجب عليهم أن يلجئوا لعلاج طفلهم.

والعلاج قد يكون بالأدوية المنشطة والمهدئة فهي الأكثر تداولًا لمصابي اضطراب (نقص الانتباه وفرط الحركة)؛ لأنها تساعد على تنشيط الدماغ، وموازنة مستويات المواد الكيميائية فيه والمعروفة باسم الناقلات الكيميائية بين الأعصاب.

وبسبب وجود بعض الآثار الجانبية لهذه الأدوية بعد انتهاء مفعولها، مثل: فقدان الشهية، فقدان الوزن، اضطرابات النوم العصبية؛ فيجب دمج العلاج الاستشاري بالعلاج الدوائي؛ لما فيه من فائدة كبرى ستعود على الطفل المصاب، وهذا سيُحقق بالاستشارة والتوجيه أو بالعلاج السلوكي. جميع هذه العلاجات يمكن الحصول عليها من قبل مجموعة من الاختصاصيين تشمل: الطبيب النفسي، المعالج النفسي (اختصاصي علم النفس

بقلم: ولاء مبارك

You might also like

أسئلة و أجوبة 0 Comments

متلازمة داون

#                                                          

أسئلة و أجوبة 0 Comments

التوحد

التوحد نوع من الاضطرابات النمائية المنتشرة، أي إنه نمو غير طبيعي يتضح وجودُه قبل عمر 3 سنوات، ويكون هذا على شكل أداء غير طبيعي في التفاعل الاجتماعي والتواصل، وتكرار السلوك

أسئلة و أجوبة 0 Comments

الإعلام الاجتماعي والإعاقة

الإعلام الاجتماعي والإعاقة الفيسبوك وإخوته   الإعلام الإجتماعي هو ” المواقع والتطبيقات التي تمكِّن المستخدمين من إنشاء المحتوى وتبادله أو المشاركة في الشبكات الاجتماعية”. (تعريف قاموس أوكسفورد) إن دمج الأشخاص