الدعم على شبكات التواصل الإجتماعي

الدعم على شبكات التواصل الإجتماعي

تعلمت في العمل مبدأ  “نقل المعرفة” أي نقل المعلومات المتاحة والمهمة من شخص لآخر؛ لكي يستطيع استكمال العمل المطلوب، أو أي مهمة مطلوبة باستمرار.

وظهرت بالفعل طرق كثيرة لنقل المعلومات بين الأشخاص، مثل الاجتماعات المطولة والمتعددة لتسليم مهام العمل وتفاصيله، أو بالاعتماد على وسائل أخرى مثل مجموعة من البرامج المتخصصة أو “الفيسبوك”، وذلك إن كان الشخصان غير موجودين في نفس المكان.

فمؤخرًا -عن طريق الفيسبوك- تم عمل مجموعات كثيرة جدًّا لدعم الأشخاص المهتمين بمجال معين ومساعدتهم، وكذلك تم تجميع المعلومات ونقلها بين الأشخاص في كل المجالات، مثل السيارات وطرق طهي الطعام وأنظمة الحمية الغذائية والأزياء والديكور والتكنولوجيا والسلع المعمرة والاستهلاكية، وأيضًا نقل الخبرات والمعلومات المهمة الموجودة عند مبتوري الأطراف ومستخدمي الكراسي المتحركة وأولياء أمور الأطفال الذين يعانون من مرض  “الشلل الدماغي “، وكل ما يخص الأطراف الصناعية والأجهزة التعويضية ومساعدات الحركة بأنواعها.

الكثير من المؤسسات في دول العالم المختلفة أنشأت مجموعات دعم على مواقعها الإلكترونية أو على الفيسبوك لتجميع استفسارات الأشخاص المهتمين بالمؤسسة وبمجالها، وأيضًا لمعرفة احتياجاتهم، وكيفية تحسين الخدمة المقدمة للجمهور.

لا تتخيلوا كم المعلومات المهمة في هذه المجموعات الداعمة المهتمة بالأشحاص ذوي القدرات الخاصة والاستفادة من تجارب السابقين عليهم، وأيضًا الاستفادة ليس فقط بالمعلومات لكن بالدعم النفسي وثقة كل شخص في المجموعة بأنه ليس وحيدًا، بل يوجد مجموعة أشخاص من بلد واحد أو من عدة بلدان لديهم الاستعداد لمساعدته دون أي مقابل.

مشروع حياة انضم له حديثًا مجموعة على الفيسبوك اسمها ” مجموعة دعم مبتوري الأطراف – مصر” وهي عبارة عن مجموعة أشخاص تستخدم أطرافًا صناعية، يشارك بعضهم البعض بجزء من تجاربهم وخبراتهم في استخدام هذه الأطراف الصناعية، ويحاولون إيجاد حلول لكل المشكلات التي تواجههم. المجموعة ليس فقط للمستخدمين ولكن لأولياء أمورهم وذويهم وأصدقائهم؛ لكي يستفيدوا من التجارب الموجودة، ويسألوا عن طرق التعامل المختلفة للمشكلات النفسية والاجتماعية التي تواجههم أيضًا.

الغرض من هذه المجموعة -بكل يسر- هو نشر فكرة التعاون بين الأشخاص، وإثبات أن كل المشكلات لها حلول، وإذا كانت المشكلة فنية فهناك متخصصون في هذه المجموعة ما بين مهندسين طبيين وأطباء في تخصصات نفسية وعصبية وطب طبيعي وجلدية وباطنة وسكر، وهذا كله للإجابة على كل الأسئلة الطبية.

‎هدف الجروب الأساسي هو نقل كل المعلومات اللازمة (من وإلى) كل شخص يستخدم طرفًا صناعيًّا، وهدفه كذلك الوصول إلى مجتمع واعٍ مثقفٍ بمجال الأطراف الصناعية.

#شاركونا_خبرتكم

https://www.facebook.com/groups/ASGEGY/

بقلم:شريف شاهين

You might also like

أسلوب الحياة 0 Comments

مشروع نجاح

.أنا شريف شاهين من مواليد أكتوبرعام ١٩٨٢م وأصبت في حادث سير عام ١٩٨٤م  أدت إلى بتر فوق الركبة اليسرى ومنذ هذا التاريخ وأنا أستخدم طرفًا صناعيًا… تخرجت عام ٢٠٠٤م  من كلية

العلاقات الأسرية 0 Comments

(علمني (تينو

 .ا( 3 أيار 2002م ) مازلت أذكر هذا اليوم كما لو أنه البارحة، كأنني غفوت قليلاً لأستيقظ من غفوتي وأجد محمد (تينو) في الرابعة عشر من عمره أذكر لحظة ولادته

أسلوب الحياة 0 Comments

عشر نقاط يتوجب على الناس مراعاتها عند مقابلة أحد من ذوي الاحتياجات الخاصة

   عشر نقاط يتوجب على الناس مراعاتها عند مقابلة أحد من ذوي الاحتياجات الخاصة من الأمور المتعارف عليها أنَّ التفاعل المتواصل مع أُناس من بيئة وخلفية مختلفة يساعد على تحسين