جنات) الرسامة… بأصابع قدمها صنعت الإصرار والعزيمة)

جنات) الرسامة… بأصابع قدمها صنعت الإصرار والعزيمة)

 جنات) الرسامة واسمها جنات قيس ملوح مواليد2001 بغداد ولدت) 
،وهي مصابة بضمور العضلات وتكلس العظام وتقوس العمود الفقري
بعمر خمس سنوات قامت والدتها السيدة (أمل حسن) وشقيقتها بتعليم
جنات القراءة والكتابة والرسم بوضع القلم بين أصابع قدمها اليمنى
ورغم الإعاقة كانت جنات تمتلك موهبة فذة في الرسم وخيال الرسامين
.الواسع 
“تقول جنات علينا  أن ننمي موهبتنا لكي نتحدى الإعاقة والمرض

رسمت العديدة من اللوحات التي تحاكي الواقع اليومي للحياة
في بلدها العراق
وتستخدم في لوحاتها أقلام الرصاص و ألوان الماجك والخشبي والمائي
والزيتي والأكرليك على الورق، وكذلك ترسم عن طريق برنامج
الرسم على اللابتوب حيث علمها شقيقها  كيفية الاستخدام
   . …وتعلمت فن تصميم الأزياء من خلال اللابتبوب

   اللوحات الابداعية التي ترسمها جنات هي حالة من الخيال والأحلام
.التي تعيشها كفنانة تشكيلية موهوبة 
طموح جنات ليس له حدود فقد لمع اسم (جنات) الرسامة لمشاركتها
في صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر
    واليوتيوب والاستنقرام وكذلك إقامة معارض وحضور مؤتمرات
وندوات ومنحها العديد من الشهادات التقديرية والدروع الشخصية
.والميداليات 
فأصبحت جنات الرسامة أيقونة الإرادة والتحدي في عالم ذوي
الإعاقة لكونها موهوبة ومتميزة في الرسم وتصميم الأزياء
.فاعتلت منصة #تيداكس_بغداد لتتحدث للجمهور عن موهبتها

 فازت جنات الرسامة بجائزة أفضل امرأة لعام 2016  في لندن  كأفضل
.مصممة أزياء من ذوي الاحتياجات الخاصة
وكان حلم جنات الرسامة الذي تعسى له بجهد كبير أن تشارك
.في معرض خارج العراق 
،إلا أن هذا الحلم لم يتحقق إلا بعد رحيل جنات الرسامة إلى العالم الآخر
في نهاية عام 2016 تعرضت لمشاكل صحية لم يستطع جسمها
النحيل مقاومتها وبتاريخ 17/1/2017 توفيت جنات الرسامة
.بأجلها الموعود رحمها الله  
رشح اسم جنات الرسامة بالحضورإلى مهرجان فني يقام
.في اليابان هذا العام مع مجموعة فنانين كبار من العالم

رحل جسد جنات وبقيت روحها بيننا تعطينا العزيمة والإصرار
.وحب الحياة نحو مستقبل مشرق وحياة حرة كريمة

                                                                                                                                        بقلم: قحطان المهنا

Previous أميرة ديزني الجديدة
Next احتفالية افتتاح مقر جمعية (قصير) العراقية

About author

You might also like