طارق وهدان

طارق وهدان

ذلك الشاب الذى أراد الله له أن يكون من ذوي الاختلاف منذ صغره، وكان ذلك بسبب فتق فى العمود الفقرى مما أدى إلى شلل نصفى فى الجزء السفلى من جسده. (طارق وهدان) أكرمه الله بوالديه اللذين تقبلا وضعه وتفهماه بشكل صحيح وإيجابى. والده الدكتور (مصطفى وهدان) طبيب الأسنان الذى بالتأكيد أصابه الألم الكبير عندما أدرك أنه سيكون لديه طفل كتب له أن يعيش حياته على الكرسي المتحرك، وتلك الأم الدكتورة (هدى) -دكتورة في الصحة النفسية- والتى أصاب قلبها الحزن على صغيرها الذى حرمت أن تراه يكبر مامها بشكل طبيعى كإخوته. اتخذ كلا الوالدان من الصبر والرضا والتفهم منهجًا لتربية ذلك الصغير، وكانت لتلك التربية دور كبير فى خلق بطل من أبطال مصر.

اشترك طارق فى أحد النوادى الرياضية الذى احتضنه وحقق من خلاله العديد من البطولات والمراكز حتى أصبح طارق بطل كأس مصر، أما عن طارق الانسان هو شاب لم يتجاوز التاسعة عشر من عمره عانى بعض الشئ من عدم تفهم أصدقائه وزملائه لإختلافه وكان ذلك يؤلمه ولكن لم يسمح   لذلك الشعور  أن يؤثرعلى إرادته وعزيمته للوصول إلى حلمه وهدفه، ومن أهم أهدافه    تحقيق الميداليه الذهبية فى الأولمبياد القادم 2020 . طارق نموذج للتربية الصحيحة والتى صنعت منه بطل فى الحياة وبطل فى الرياضة #طارق_نموذج_للكفاح_والنجاح

بقلم: منى الشبراوي

You might also like

حكايات اّفاق 0 Comments

نجود) ملاك الرحمة)

 نجود أبو جراس.. إنسانة واثقة بنفسها.. ترى العالم جميلاً بعيونها.. ترسم الابتسامة على وجوه من حولها.. تؤمن بأن الله قد اختارها لأنه يحبها.. تحب مساعدة الآخرين وتعطيهم الأمل والتفاؤل في

حكايات اّفاق 0 Comments

جمعية مرضى الأتاكسيا بليبيا

اسمي غادة من ليبيا تشخصت بمرض اسمه (أتاكسيا) في سنة 2006 ربما يكون هذا المرض نادر جداً وخصوصاً في العالم  العربي، عندما علمت أن هذا المرض ليس له علاج نهائياً

حكايات اّفاق 0 Comments

الشاعر/ حسن الشيخ

  حسن الشيخ شاب طموح متفائل على كرسيه المتحرك من عائلة تحب الحياة وتقاوم قسوتها بالتفاؤل والمحبة.. من مواليد عام 1997 أكمل دراسته بالكالوريا وأقدم على دراسة الأدب الانكليزي في