Archive May 2017

“مؤسسة (كلمات لتمكين الأطفال) .. في إمارة الشارقة توزع 150 كتابًا لذوي الاحتياجات الخاصة “الإعاقة البصرية

“مؤسسة (كلمات لتمكين الأطفال) .. في إمارة الشارقة توزع 150 كتابًا لذوي الاحتياجات الخاصة “الإعاقة البصرية

“مؤسسة (كلمات لتمكين الأطفال).. في إمارة الشارقة توزع 150 كتابًا لذوي الاحتياجات الخاصة ” الإعاقة البصرية 

 مؤسسة كلمات لتمكين الأطفال توزع 150 كتابًا لذوي الإعاقة البصرية في الأردن ضمن رؤيتها الساعية إلى تعزيز دور الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة وتعليمهم وتمكينهم، وتماشيًا مع إعلان صاحب السمو الشيخ /خليفة بن زايد آل نهيان – رئيس دولة الامارات العربية- عام 2017 عام للخير، وزعت مؤسسة كلمات لتمكين الأطفال التي تتخذ إمارة الشارقة مقرًا لها، 150 كتابًا مسموعًا ومكتوبًا بلغة (برايل) وبحجم كبير على طلبة مدرسة (عبد الله بن مكتوم المختلطة للمكفوفين) في العاصمة الأردنية عمان. جاء ذلك خلال زيارة نظمتها المؤسسة إلى المدرسة تزامنًا مع زيارة الشيخة/ بدور بنت سلطان القاسمي -مؤسس ورئيس مؤسسة كلمات لتمكين الأطفال- للمخيم الإماراتي الأردني بمنطقة (مريجب الفهود) في محافظة الزرقاء؛ بهدف التعرف على قدرات الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، والوقوف على احتياجاتهم من الوسائل التعليمية والمعرفية وذلك في إطار جهودها لتعزيز قنوات تواصلها مع الجهات العاملة بهذا المجال في مختلف الدول العربية. وتعد مثل هذه الزيارة من بين الوسائل المعتمدة لتنفيذ مبادرة “أرى” التي أطلقتها المؤسسة خلال مشاركتها في النسخة التاسعة لمهرجان الشارقة القرائي للطفل، والساعية لتعزيز الوعي بقضايا الأطفال المكفوفين وضعاف البصر، وتشجيع فئات المجتمع كافة لدعم مسيرتهم التعليمية.

والتقت مدير مؤسسة كلمات لتمكين الأطفال (آمنة المازمي) خلال هذه الزيارة (عبد المنعم الدويري) -مدير المدرسة- وعدد من الهيئة التدريسية والإدارية، وبحثت معهم إمكانية التعاون المشترك لتحقيق رؤية المؤسسة  في رفع المستوى المعرفي والتعليمي للطلاب ذوي الإعاقة البصرية. وضمن جولتها في اروقة واقسام المدرسة؛ حرصت (المازمي) على لقاء عدد من الطلاب للتعرف على أنماط احتياجاتهم الخاصة، والاطلاع على الأجهزة المعينة للتعليم وتيسير العمل والحياة اليومية، وعلى مستوى وسائل المعرفة المتاحة من كتب مسموعة، وكتب مطبوعة بلغة (برايل)، وغيرها من الوسائل وقالت (آمنة المازمي) ” جاءت مبادرة المؤسسة في توزيع الكتب على الأطفال ذوي الإعاقات البصرية في الأردن ضمن رؤية الشيخة/ بدور بنت سلطان القاسمي -الرئيس المؤسس لمؤسسة كلمات لتمكين الأطفال-  الداعمة لحق الأطفال في الوصول إلى الكتاب، والاستفادة من خدمة مجتمعاتهم وأوطانهم في المستقبل  وأضافت ” يواجه ذوي الاحتياجات الخاصة صعوبات الحصول على الكتب اللازمة لهم، والمكتوبة بلغة برايل نتيجة لقلة المحتوى العربي في هذا المجال، وارتفاع أسعار الكتب بهذه اللغة، لذلك بادرنا بتقديم هذه المجموعة من الكتب لمدرسة (عبد الله بن مكتوم المختلطة للمكفوفين)؛ لتوفير احتياجات طلابها من هذه الكتب، وإثراء مكتبتها التي تخدم أجيالاً من الدارسين، لفتح الباب على مزيد من التعاون والعمل المستقبلي المشترك مع المدرسة، ومختلف المؤسسات المعنية بذوي الاحتياجات الخاصة

قحطـــان المهنــــا

 طارق القلاف… مبارز عالمي من ذهب

 طارق القلاف… مبارز عالمي من ذهب

 من أشهر لاعبي المبارزة في العالم  في لعبة المبارزة على الكرسي المتحرك، حاصل على كأسين: الأول أفضل لاعب في العالم والثاني المصنف الأول على العالم في لعبة المبارزة على الكرسي المتحرك،  لاعب نادي الكويتي لذوي الاحتياجات الخاصة، لاعب محترف في نادي نيو جيرسي الأمريكي، لاعب محترف في ساوث جيرسي في لعبة المبارزة على الكرسي المتحرك، حاصل على شهادة الدبلوم في علوم  لعبة المبارزة للمعاقين عام2010
 البطل العالمي الكويتي ( طارق محمد يوسف القلاف )مواليد 15/2/1968 اللاعب الذي رفع علم بلاده الكويت في كثير من المحافل الرياضية والذي انتصرعلى إعاقته بإرادته القوية وأصبح أفضل لاعب مبارزة على الكرسي المتحرك وحصل على اكثرمن  250ميدالية متنوعة 

شاءت إرادة الله تعالى أن تكون إعاقته منذ الطفولة  (شلل الأطفال) ويعيش طفولته على كرسي متحرك، بينما الأطفال يركضون في ميادين اللعب ويطاردون الأحلام ويلاحقون الخيالات ، أما هو فقد قرر أن يحمل رسالة إنسانية يصل بها إلى كل مكان ويطوف بها كل البلدان. في كل مرة يعود فيها طارق القلاف) إلى الكويت يأتي حاملاً إنجازاً جديداً يضاف إلى سلسلة الإنجازات التي حققها في رياضة المبارزة من فوق كرسيه المتحرك)

 وبدأت مسيرة القلاف من لندن أثناء رحلة أمضاها لعلاجه من شلل الأطفال، حيث كان ينتقل من مكان إلى آخر إلى أن وصل إلى قصر الملكة ولفت انتباهه السيوف وحاول العبث واللعب فيها. وفي العام 1982 عاد (القلاف) إلى الكويت والتحق بالنادي الكويتي لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة وتخطى كل الصعوبات وابرزها افتقار بلاده لأندية متخصصة في لعبة المبارزة، وبدأت رحلة الاحتراف عام 2009 انطلاقاً من نادي نيو جيرسي الأمريكي 

..ومازال هذا اللاعب يحصد الذهب في كل المحافل الرياضية التي يشترك فيها ويؤمن برسالة دائماً يرددها
” رسالتي دعم ومؤازرة ذوي الاحتياجات الخاصة وأن أثبت للعالم بأكمله أن المعاق جزء من المجتمع يستطيع فعل الكثير “

كتب : قحطـان المهنـــــــا
 

ذوي الاحتياجات الخاصة في جمهورية الصومال

ذوي الاحتياجات الخاصة في جمهورية الصومال

 ساهم غياب حكومة مركزية في جعل الصومال من أفقر الدول وأكثرها عرضة للتقلبات في العالم وتتعرض أجزاء كبيرة من البلاد إلى أخطر موجات الجفاف منذ السبعينيات. مما يزيد من حدة الصعوبات التي يواجهها السكان ومنهم ذوي الاحتياجات الخاصة بفئاتهم العمرية والإعاقات فإنهم يعيشون ” في أسوأ حال حيث لا رعاية ولا خدمات ” ولا يوجد عدد تقريبي لتعدادهم والإعاقة في تزايد بسبب الحروب الأهلية في البلاد.. لكن الحياة لن تتوقف فهناك شخصيات من ذوي الاحتياجات الخاصة أثبتوا أنهم أصحاب إرادة وتحدي وأثبتوا وجودهم في المجتمع الصومالي ووجودهم في الحياة العامة في المجتمع الصومالي بأنهم أصحاب إرادة وتحدي رغم الظروف الحياتية الصعبة التي يعيشونها. ومن هذه الشخصيات (هامزي اسماعيل عبد الله) شاب صومالي صاحب رؤية تستهدف إلى دمج ذوي الاحتياجت الخاصة في المحتمع وتمكينهم من تأدية دور أكثر فاعلية في بناء أوطانهم  من خلال تمكينهم وتقديم الدعم اللازم لهم ليتجاوزوا محنة الإعاقة إلى آفاق النجاح والتميز.  وجاء اهتمام (هامزي) بالعمل لصالح ذوي الإعاقة بعد حادث سيارة أصيب خلالها إصابة بالغة في النخاع الشوكي، مما جعله من مستخدمي الكرسي المتحرك  (هامزي) أسس منظمة رعاية ذوي الإعاقة (ديو) في هرجيسة الصومال، وهي منظمة محلية غير ربحية تعمل على تعزيز وتطوير التعليم والرعاية الصحية وتوفير فرص العمل للأشخاص ذوي الإعاقة في الصومال إلى جانب الدعوة لتمكينهم من المشاركة السياسية وتحارب المنظمة أيضا كافة أشكال التمييز ضد المعوقين، ومن برنامج المنظمة التدريب المهني لخلق فرص العمل وأنشطة رياضية وترفيهية وكذلك توفير الأجهزة المساعدة منها الكراسي المتحركة.

في العام 2015 ولجهود هامزي المتميزة اختارته الحكومة الامريكية لزمالة مبادرة (ماندلا واشنطن) للقادة الأفارقة الشباب في جامعة (ديلاوير) بالولايات المتحدة الامريكية، وفي عام 2016 كرمته وزارة الخارجية البريطانية وشؤون الكومنولث بمنحة لدراسة الماجستير في جامعة (بريستول) بالمملكة المتحدة. وعلى الرغم من صعوبات العمل الإعلامي في الصومال فإن شابًا صوماليًا  يدعى “عبد الفتاح حسن” كفيف استطاع أن يشق طريقه لصبح إعلاميًا شهيراً، ومذيعًا يقدم النشرات الإخبارية والبرامج الأخرى في محطة (بنادر) الإذاعية في العاصمة (مقديشو) والتحق بالمحطة قبل سنوات ويقطع مسافة 8 كيلومترات يوميًا للوصول إلى مكان عمله دون مساعدة إذ يستقل بنفسه الحافلات العمومية إلى أن يصل مقر عمله، وقد أحب عبد الفتاح مهنة الإعلام، وحاول الإلتحاق بأكثر من محطة لكنه قوبل بالرفض إلى أن احتضنته محطة (بنادر) الإذاعية في (مقديشو) .

  يقول عبد الفتاح حسن ( 30 ) عاماً “كل الناس استغربوا من اختياري الإعلام كمقدم ومراسل أنها رغبتي وهدفي في الحياة وقد حققته والفضل يعود لإدارة محطة (بنادر) والعاملين فيها الذين شجعوني وساندوني في عملي،  بالرغم من أن الكثير من الإعلاميين المبصرين لا يستطعون العمل كمراسلين في الصومال بسبب الأوضاع الغير مستقرة فيها”.

ويحضر عبد الفتاح المؤتمرات الصحفية، ويتصل بمصادر الأخبار عبر الهاتف، ويجري اللقاءات الإذاعية بنفسه ثم يعود إلى مقر عمله دون مساعدة أحد ، ويتحدث عبد الفتاح إلى قناة (بي بي سي) عن بداية اختياره للعمل الإعلامي قائلاً ” صحيح .. العمل في الإعلام هو أصعب عمل في الصومال في الوقت الحالي حتى بالنسبة للمبصرين، لكنني استمتع بممارسته، كما أنه العمل الوحيد الذي أحسنه ولا أعتبر فقدان البصر عائق كبير في عملي “.   ويعتزم عبد الفتاح أيضا تعليم الكتابة على طريقة لغة (برايل)، ويتمكن من استخدام الحاسوب والدخول إلى عالم الانترنت ويقول “بإمكاني أن أؤدي رسالتي الإعلامية بشكل أفضل .

 والبطل البارالمبي (فرحان هذافو) 19 سنة الذي مثل الصومال في دورة الألعاب البارالمبية في مدينة(ريودي جانيرو) في البرازيل عام 2016 ، وفاز بالمرتبة الخامسة في لعبة 100 متر دراجات، وتشترك الصومال لأول مرة في تاريخها في دورة الألعاب البارالمبية وبلاعب واحد هو فرحان هذافو   ذوي الاحتياجات الخاصة في الصومال لانشاهدهم ولانسمع عنهم أي شيء بسبب تجاهل الإعلام العربي عنهم، وحالهم مثل حال بقية الدول العربية الفقيرة التي تتعرض إلى نزاعات وحروب وكوارث .

 رسالة مجلة آفاق ذوي الاحتياجات الخاصة هي ” واجبنا الإعلامي أن ننقل الصورة والوضع المعاشي الحقيقي للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة في هذه الدول إلى الجمهور العربي ليعرف حجم المأساة والمعاناة المعاشة ” ونتمنى من الجميع المشاركة في هذه الرسالة لنقلها إلى الرأي العام العربي والعالمي …

قحطان المهنا

الإعاقة في ميزان الإبداع

الإعاقة في ميزان الإبداع

 سامر أنور الشمالي..  قاص وروائي وكاتب مقال وكاتب مسرحي يعيش على كرسيه المتحرك، فإذا ذكر الأدب أو القصة أو الرواية في مدينة حمص السورية؛ يبرز لنا اسم الأديب والقاص والكاتب المسرحي وكاتب المقال ” سامر أنور الشمالي 

 سيرة حياته

سامر أنور الشمالي من  مواليد1971 من مدينة (حمص) السورية، أصيب بشلل الأطفال الذي أقعده على كرسي متحرك، هو روائي وقاص وكاتب مسرحي وكاتب مقال، وعضو اتحاد الكتاب العرب، وعضو جمعية النقد الأدبي. نشرت مؤلفاته في العديد من المجلات والصحف الأدبية والثقافية العربية في مطلع التسعينيات

 

:الجوائز التي نالها

  جائزة (نبيل طعمة للإبداع) المرتبة الأولى الدورة الأولى – سوريا 2008 – جائزة (يوسف إدريس للقصة القصيرة) مرتبة واحدة ، مصر 2009  

مؤلفاته: 1

 في البحث عن الضياء  -قصص قصيرة- دار التوحيد -حمص -2001 –

 تصفيق حتى الموت -قصص قصيرة – دار التوحيد حمص 2001 –

  الكاتب الصغير -قصص للأطفال- دار الإرشاد – حمص2004  –

كوكب النباتات المضيئة – قصص للأطفال – دار للإرشاد -حمص-2006 – 

كنوز المملكة الذهبية – قصص للأطفال – اتحاد كتاب العرب حمص 2006 –

سيرة ذاتية للجميع – رواية – مكتبة الشمالي – حمص 2006 –

ماء ودماء – قصص قصيرة – اتحاد الكتاب العرب – دمشق – 2006 –

 كل الحكايات في قصة واحدة – قصص أطفال – اتحاد الكتاب – دمشق 2007 –

 الساعة الآن – قصص قصيرة – اتحاد الكتاب العرب -20 0 6 1 –

 ألوان من الخيال – قصص للأطفال – اتحاد الكتاب العرب – 2007 – 

الزاوية والمحور – نقد أدبي – اتحاد الكتاب العرب دمشق – 2008 –

 الساعة الآن – قصص قصيرة – اتحاد الكتاب العرب دمشق – 2006 –

 ألوان من الخيال – قصص للأطفال – اتحاد كتاب العرب – دمشق – 2007 – 

الزاوية والمحور – نقد أدبي – اتحاد الكتاب العرب دمشق – 2008 – 

أجمل هدية – قصص للأطفال – اتحاد الكتاب العرب دمشق 2011 –

وجوه ومواجهات – نقد أدبي – اتحاد الكتاب العرب دمشق 2011 –

 الهدية الأجمل – قصص للأطفال – وزارة الثقافة دمشق – 2011 – 

 سيكون في جديد الزمان – قصص قصيرة – اتحاد الكتاب العرب دمشق – 2014

 كمبيوتر في كوخ الأشباح – قصص للأطفال .دارالصياد بيروت 2015 –  

 

الشمالي يكتب بالورد والسكين

كتبت صحيفة العروبة التي تصدر في حمص عن الكاتب سامر أنور الشمالي: ” برزت أسماء لافتة في القصة القصيرة من مدينة حمص لعل أبرزها الأديب سامر أنور الشمالي صاحب التجربة الغنية والطموحة فقد كتب القصة القصيرة للكبار والصغار فضلاً عن كتابة المسرح كما كتب في مجال النقد الأدبي وكانت روايته الأولى مشروعاً لعدد غير متناه من الروايات وصدرت له أكثر من عشرة كتب في أجناس أدبية مختلفة. (الشمالي) يكتب بالورد والسكين ماهر في حياكة النهايات التراجيدية لأبطاله منحاز للمهمشين والمنبوذين الذين يتميزون بالحس المرهف والمشاعر الرقيقة والقدر المأساوي ” ويبقى الأديب والكاتب سامر أنور الشمالي متمرداً على الإعاقة بإبداعه الفذ في القصة والرواية والمقالة كقول الشاعر والفيلسوف الهندي رابندرانات طاغور: “سأحطم الحجر، وأنفذ خلال الصخور، وأفيض على الأرض واملأها نغماً سأنتقل من قمة إلى قمة، ومن تل إلى تل، وأغوص في واد وواد، سأضحك بملء صدري ، وسأجعل الزمن يسير بركابي 

كتب: قحطان المهنا

مدينة الشارقة للخدمات اللإنسانية.. بانوراما إنسانية الا نسان

مدينة الشارقة للخدمات اللإنسانية.. بانوراما إنسانية الا نسان

   مدينة الشارقة للخدمات اللإنسانية هي أحد مؤسسات المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في إمارة الشارقة تقدم خدمات التمكين والتدريب والتعليم والتأهيل والتشغيل للأشخاص ذوي الإعاقة (معاقين وايتام) من مختلف الأعمار والجنسيات في دولة الإمارات العربية، بالإضافة إلى الخدمات الاجتماعية والتثقيفية والتوعوية لذوي الإعاقة بوجه خاص وللمجتمع بوجه عام. وهي مؤسسة أهلية قريبة من الناس تخدم الفئة الأقل حظًا ولاترفض طلبًا لمستحق ولا تتردد في إنفاق كل مواردها على الأشخاص ذوي الإعاقة؛ وهذا ما أثبت بتقاريرها السنوية عن أعداد المستفدين من خدمات المدينة حتى من جنسيات أخرى،  ولديها كوادر مختصة يقدمون خدمات للمعاقين في مجالات التعليم والتدريب والتأهيل والتوعية والتثقيف

تأسست مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية عام 1979 كفرع من منظمة الأسرة العربية في منطقة الخليج والجزيرة العربية وصدر المرسوم الأميري المرقم 1981/ 6 بتاريخ 11/3/1981 من حكومة الشارقة، واستمرت المدينة بعملها كمنظمة تطوعية غير حكومية تقدم خدمات التعليم والتدريب والتأهيل للاشخاص ذوي الإعاقة في الدولة حيث أصدر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الشارقة في العاشر من أكتوبر 1995 مرسوم أميري رقم 4 لسنة 1995 بشأن وضع المدينة؛ لتصبح بذلك مؤسسة أهلية مستقلة لتمكين المعاقين تتمتع بالشخصية الاعتبارية والأهلية الكاملة لمباشرة التصرفات القانونية اللازمة لتحقيق أهدافها، ويكون لها استقلالها المالي والإداري وتشغل الشيخة (جميلة بن محمد القاسمي) منصب المديرالعام فيها،  والرئاسة الفخرية لسمو الشيخ الدكتور/ سلطان بن محمد  عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الشارقة الذي ظل ومازال الداعم الأول الذي يقدم الدعم المادي والمعنوي للمدينة إيمانًا من سموه بأهمية العمل التطوعي في التنمية الإجتماعية وبأهمية توفير خدمات التعليم والتدريب والتأهيل للأشخاص ذوي الإعاقة باعتبار ذلك حقًا مشروعًا لهم.

  رؤية المدينة ” أن تكون مؤسسة رائدة في مناصرة واحتواء وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة في الإمارات والعالم العربي”  ورسالتها ” نحن نعمل معا للحد من اسباب الاعاقة بالتخدل المبكر والتوعية المجتمعية ونعمل على مناصرة وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة والتأهيل والتوظيف ليكونوا مشاركين مستقلين في مجتمعاتهم.

  و تقدم (مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية) الكثير من الخدمات للأشخاص ذوي الإعاقة منها: التعليم والتدريب والتأهيل وسنة بعد سنة تضاعفت أعداد المستفيدين من هذه الخدمات وكذلك خدمات العلاج الطبيعي والنفسي، والخدمات التعليمية والتدريبية والتأهيلية التي تقدم في المعاهد والأقسام المختلفة وورش التأهيل المهني، وخدمات التوعية والتثقيف عبر وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروئة، والخدمات الاجتماعية المنوعة مثل: التواصل مع قطاعات المجتمع كالدوائر المحلية والجمعيات الاهلية والمدراس والمستشفيات وغيرها، وخدمات الإرشاد الأسري والتثقيف بقضايا الإعاقة من خلال الندوات والمحاضرات وخدمات التشغيل والمتابعة للأشخاص ذوي الإعاقة الذين تم تأهيلهم وتكوينهم ، وخدمات تأهيلية مساندة مثل: السباحة وركوب الخيل العلاجي، توفير المعينات مثل الكراسي المتحركة والسماعات لمن هم بحاجة، تدريب النطق الفردي، تقديم الاستشارات للحالات الخارجية .

وقد حازت مدينة الشارقة للخدمات الانسانية على: 

مساندة اللجنة العربية لدعم العاملين في برامج ذوي الاعاقة-

 عضوية الاتحاد العربي للهيئات العاملة في رعاية الصم والاتحاد الدولي للصم-

 عضوية الرابطة الدولية لجمعيات المعاقين عقليًا –

عضوية منظمة التأهيل الدولي-

 عضوية خاصة في الاتحاد الدولي للمكفوفين-

 عضوية الجمعية الدولية للفن الخاص ومقرها الولايات المتحدة الأمريكية-

:ومن إنجازات مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية

هي أول من تبنى رياضة ذوي الإعاقة من خلال تأسيس نادي الثقة للمعاقين عام-

1987 أول من اصدر مجلة شهرية متخصصة هي مجلة  (المنال)  الأولى من نوعها والثانية بعد (نشرة المعوقون الكويتية) عام 1987

أول من دعى إلى إزالة الحواجزعام 1991 وقد استجابت الأمانة العامة لبلديات الدولة؛ فأصدرت عام 1991 قانون تنظيم البناء وضمنته بند خاص بضرورة توفير التعديلات والتسهيلات اللازمة للمعاقين

أول من تبنى تحقيق مطلب المعاقين بالحصول على رخصة قيادة السيارات بالتعاون مع إدارة المرور والترخيص بشرطة الشارقة 

1193أول من أدخل خدمة الكشف والتدخل المبكرين في الخليج العربي من خلال مركز التدخل المبكر

أول من أدخل خدمة متخصصة لحالات التوحد في دولة الإمارات العربية المتحدة في العام (  1994 / 1995 ) و

أول من وظف الفن في خدمة الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال تأسيس جماعة الإمارات للفن الخاص  بالشارقة عام 1995 اول من ثمن جهود أولياء أمور ذوي الإعاقة من خلال مبادرة لتأسيس جمعية أهالي ذوي الإعاقة في الإمارات وكان اسمها جمعية المستقبل الاجتماع التاسيسي عام 1996

1996 وأول من أدخل لغة الإشارة إلى المحطات التلفزيونية في الإمارات عام

تنظيم مؤتمر (أخوة الشخص المعاق) وهو المؤتمر الأول على مستوى العالم العربي والثاني عى مستوى العالم عام 2008

 2009 أول من أدخل تعليم الموسيقى بالألوان للمعاقين ذهنيًا

تأسيس جماعة الإبداع الفني للأشخاص ذوي الإعاقة بشكل مستقل ومكمل لجماعة الإمارات للفن الخاص 2010

 : ومن الجوائز التي حصلت عليها مدينة الشارقة للخدمات الانسانية

 جائزة الشارقة للمعاقين المبدعين (فئة المؤسسات) 1997 

جائزة التمييز في خدمة الطفولة العربية (فئة المؤسسات) لصالح مركز التدخل المبكر من المجلس الأعلى للطفولة 1997

 تكريم وزارة العمل والشؤون الاجتماعية بمناسبة اليوم العالمي للتطوع 1997 

جائزة التمييز من جمعية الهلال الأحمر الإماراتي 1999 

جائزة الشيخة (لطيفة) من جمعية النهضة النسائية 1999 

جائزة الشارقة للتمييز التربوي (المشروع التربوي المتميز) لصالح مركز التدخل المبكر 2003 

جائزة الشارقة للعمل التطوعي 2004 

جائزة الشارقة للتميز التربوي من منطقة الشارقة التعليمية 2004 

جائزة الشارقة للأداء المتميز من حكومة الشارقة 2005 

جائزة(تريم عمران تريم) للمؤسسة المتميزة 2005

جائزة الأمير سلطان بن عبد العزيز للتميز في للخدمات الانسانية 2012

جائزة الطفل العربي 2011 .

2012/2011 جائزة الأميرة (هيا) للتربية الخاصة  للموقع الإلكتروني المتميز 

جائزة خليفة للتربية 2013 فئة المراكز والمؤسسات

 جائزة الأسرة العربية للترابط الاسري الدورة الثانية 2014 

جائزة أجمل مبادرة ضمن احتفالات اليوم الوطني 42 لعام  2013 

ويوجد فروع عديدة لهذه المدينة الإنسانية بمعنى الكلمة، ومن هذه الفروع: مدرسة وروضة الوفاء لتنمية القدرات بفرعيها في منطقة اليرموك ومنطقة الرملة، ومدرسة وروضة الأمل للصم، ومركز التدخل المبكر، ومركز الشارقة للتوحد، ومركز الشارقة للسمعيات، وجماعة الإمارات للفن الخاص ، ومؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي، ومدينة الشارقة للخدمات الإنسانية فرع خورفكان، ومدينة الشارقة للخدمات الإنسانية فرع كلباء، ومدينة الشارقة للخدمات الإنسانية فرع الذيد

واخيراً فإن مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية تسعى إلى تقديم أفضل الرعاية والاهتمام بالأشخاص ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة وفق المعايير العالمية المعمول فيها، والعمل من حد الأسباب المؤدية إلى الإعاقة، وكذلك تمكين ذوي الإعاقة من الناحية الاجتماعية والبيئية، واستقطاب مختلف الخبرات المحلية والعربية والعالمية المتخصصة في شؤون الإعاقة من أجل مستقبل .مشرق وحياة حرة كريمة للأشخاص ذوي الإعاقة في دولة الإمارات العربية والعالم العربي

تقرير: قحطـــان المهنــــــا