افتتاح الدورة العاشرة لمؤتمر أطراف اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة

افتتاح الدورة العاشرة لمؤتمر أطراف اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة

 بدأت يوم الثلاثاء الماضي 13/6/2017 بالمقر الدائم للأمم المتحدة في نيويورك أعمال الدورة العاشرة لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة والتي ستختتم يوم الخميس. شعار الدورة هو (العقد الثاني من اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة: ادماج ذوي الاعاقة والمنظمات الممثلة لهم وضمان مشاركتهم الكاملة في تنفيذ الاتفاقية

وفي مؤتمر صحفي بنيويورك أعربت (كاتالينا ديفانداس اغويار) مقررة الأمم المتحدة الخاصة المعنية بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة عن قلقها الشديد إزاء نقص البيانات المتعلقة بالأشخاص ذوي الإعاقة، الأمر الذي يعيق قياس التقدم الذي تم تحقيقه في حقوق ذوي الإعاقة. ” هذه رسالتي الرئيسية لهذا المؤتمر، إننا نكافح من أجل الحصول على توصية واضحة من منظومة الأمم المتحدة للمضي قدمًا لجمع بيانات إزالة التمييز ضد الإعاقة، وتحديد من القسم الإحصائي لجميع البلدان. هناك نهج يمكن استخدامها بسهولة في أية جهود لجمع البيانات على المستوى الوطني لإزالة التمييز ضد الأشخاص ذوي الإعاقة 
لماذا لم يعد هذا مهمًا ؟ لأنه بدون تلك البيانات لن نتمكن من قياس تأثير كل هذه الأدوات الهامة فيما يتعلق بالأشخاص ذوي الإعاقة. لدينا أهداف التنمية المستدامة ولدينا الإتفاقية، ولكن إذا لم يكن لدينا بيانات فلن نكون قادرين على القول أننا نحرز تقدمًا
وتركز المواضيع الفرعية لأعمال الدورة العاشرة على التصدي لأثر التمييز على ذوي الإعاقة وتعزيز مشاركتهم وشراكات أصحاب المصلحة المتعددين لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بما يتماشى مع اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ّ
ومن القضايا الأخرى إدماج الأشخاص ذوي الإعاقة وضمان مشاركتهم الكاملة في العمل الإنساني؛ وتعزيز التنمية الحضرية الشاملة وتنفيذ الخطة الحضرية الجديدة، الموئل الثالث . ويمثل الأشخاص ذوي الإعاقة شريحة عرضية متنوعة في المجتمع، مما يحتم التوصل إلى حلول متنوعة وشاملة تحمي حقوق الإنسان الخاصة بهم 
وأكدت دولة الكويت التزامها ببنود الإتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ومواصلة الجهود الحثيثة لتعزيز هذه الحقوق والإندماج الشامل لذوي الإعاقة في المجتمع
جاء ذلك في بيان القمة الملحق الدبلوماسي في بعثة دولة الكويت لدى الأمم المتحدة (فرح الغربللي) أمام المؤتمر … ” بدأت دولة الكويت ممثلة في الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة بتبني أهداف التنمية المستدامة والمتعلقة في مجال الإعاقة والتي أعلنتها الأمم المتحدة في مجال الصحة والرفاه والتعليم الجيد والعمل اللائق والنمو الإقتصادي بشراكة مجتمعية متبادلة بين القطاعات المختلفة الحكومية ومنظمات المجتمع الدولي والقطاع الخاص “
أضافت الغربللي في بيانها أن الكويت تسعى إلى ترسيخ مبدأ المساواة وعدم التمييز في كافة الحقوق الإجتماعية والسياسية والمدنية والإقتصادية
من أجل تعزيز حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بصفة عامة وذوي الإعاقة الذهنية على وجه التحديد. وأشارت إلى بادرة غير مسبوقة دوليًا حيث يستقبل البرلمان الكويتي الأشخاص ذوي الإعاقة على المقاعد البرلمانية سنويًا منذ 11 عامًا لمناقشة قضاياهم ومتابعة تفعيل بنود الإتفاقية الدولية والقانون الوطني الخاص بشؤونهم 
وأضافت أن دولة الكويت استضافت ” الملتقى 17 للجمعية الخليجية للإعاقة ” في شهر مارس من هذا العام تحت عنوان ( الاستقرار النفس والاجتماعي  لذوي الاعاقة _ البلوغ والمراهقة المشاكل والحلول
ونتج عنه توصيات عديدة تقوم سياسة الدولة الوطنية بالعمل عليها
وذكرت أن الهيئة لشؤون ذوي الإعاقة قامت خلال هذا العام بمتابعة العمل على ثمانية من مشاريع التنمية والإعداد والبدء في مشروع جديد مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والتحضير لمشاريع جديدة ضمن خطة التنمية 2017_2018
وأفادت بأنه من هذه المشاريع الدمج المجتمعي لذوي الإعاقة، ومشروع تنفيذ برنامج النساء الحوامل والكشف المبكر، ومشروع التنسيق وبناء القدرات لمؤسسات المجتمع المدني العاملة في مجال الاعاقة والتوسع في خدمات التدخل المبكر للأطفال ذوي الإعاقة 
واعتبرت أن أهم المشاريع الخاصة بالإعاقة في الكويت مشروع ” تحقيق رؤية الكويت 2035 نحو الأشخاص ذوي الإعاقة ” والذي يهدف إلى تعزيز القدرات البشرية وفعالية التنظيم في الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة لتحقيق أهدافها الاستراتيجية 
تقرير: قحطان المهنـــــا

You might also like

الأخبار 0 Comments

لأننا متساوون

تتقدم الشعوب والحضارات وتتزايد البشرية وتتمايز الثقافات وتتنوع الأصول والأعراق والألوان، ولا يغيب عن هذا التنوع والاختلاف الأشخاص ذوي الإعاقة الذين يشكلون جزءاً لا يتجزء من هذا الكيان الكبير المسمى

الأخبار 0 Comments

“مؤسسة (كلمات لتمكين الأطفال) .. في إمارة الشارقة توزع 150 كتابًا لذوي الاحتياجات الخاصة “الإعاقة البصرية

“مؤسسة (كلمات لتمكين الأطفال).. في إمارة الشارقة توزع 150 كتابًا لذوي الاحتياجات الخاصة ” الإعاقة البصرية   مؤسسة كلمات لتمكين الأطفال توزع 150 كتابًا لذوي الإعاقة البصرية في الأردن ضمن رؤيتها

الأخبار 0 Comments

ذوي الاحتياجات الخاصة في جمهورية الصومال

 ساهم غياب حكومة مركزية في جعل الصومال من أفقر الدول وأكثرها عرضة للتقلبات في العالم وتتعرض أجزاء كبيرة من البلاد إلى أخطر موجات الجفاف منذ السبعينيات. مما يزيد من حدة