كيفية مساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة

كيفية مساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة

 ذوالإعاقة والاحتياجات الخاصة هو: أي شخص يعاني من إعاقة جسدية أو عقلية تحد بشكل كبير من نشاط حياتي واحد على الأقل، يوجد الكثير مما يمكنك تعلمه إذا أردت مساعدة ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة. تعلم التواصل الفعال معهم يعتبر الخطوة الأولى ويمكنك عرض خدماتك كمتطوع أو مرب 
أولاً : تنمية مهارات التواصل
 اعرف المصطلحات المناسبة –
ذلك أن تستخدم الكلمات المناسبة عند مناقشة أشخاص من ذوي الإعاقة والاحتياجات بعض الكلمات كانت تعتبر عادية في الماضي ولكن الآن قد تعتبر مهينة.. أول خطوة في مساعدة ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة أن تعرف الكلمات الصحيحة . مثال: لا تقل “شخص مختل عقلياً” أو ” المختل عقلياً ” الأفضل أن تقول ” شخص عنده إعاقة فكرية “.. لا تقل شخص ” مشلول ” قل ” شخص يستخدم كرسي متحرك ” وبعض الكلمات المعينة قد تكون صحيحة في المعنى ولكن تعتبر مهينة مثل   ( أخرس) أو ( أبكم ) والأصح ” شخص أصم ” لتشير إلى أنهم جزء من هذا المجتمع 
وألفاظ ” متخلف ” و ” مختل عقلياً ” تعتبر مهينة هذه الأيام، الأفضل وصفه كشخص عنده إعاقة عقلية أو تنموية أو فكرية مختل أو مجنون ألفاظ صحيحة ولكن الكثير يستخدمونها في انتقاص قدر الشخص لذلك من الأفضل تجنبها حتى لا تشعر من تحدثه باللإهانة
 :تواصل بشكل مباشر –
في أغلب الأوقات يصاحب ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة مترجمين أو ممرضين أو أصدقاء أثناء تأديتهم أنشطة الحياة العادية. من المهم أن تتواصل مع الشخص ذي الإعاقة واحتياجات خاصة مباشرة عند التحدث ولا تجعل المحادثة عن طريق وسيط بينكما 
أ- انظر للشخص في عينيه ولا تنظر إلى مساعده، في أغلب الأوقات الشخص الأصم ينظر لمترجمه أثناء تحدث أي شخص معه فهو يضطر لهذا حتى يستطيع فهم المحادثة يجب أن تنظر له مهما كان حيث أنك تتواصل معه وليس للمترجم .
ب- إذا كنت تتحدث مع شخص مقعد الأفضل أن تجلس حتى لاتؤلم رقبته بجعله ينظر لأعلى ولا تنحن بالطريقة التي تنحني بها عندما تتحدث مع طفل فهذا يبدو محرجًا 
: اسأل قبل أن تعرض المساعدة –
إذا رأيت شخصاً من ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة يعاني في فعل شيئاً ما غالباً ستشعر بالرغبة في مساعدته على الفور، ولكن أنت لاتعرف احتياجات هذا الشخص الخاصة أو نواياه فبالتالي قد تضره أكثر مما تساعده، اسأل دائماً قبل أن تجرب مساعدته.
أ- في بعض الأحيان قد يبدو لك أن الشخص يعاني ولكنه بخير ببساطة قد يستغرق الشخص ذو الإعاقة والاحتياجات الخاصة وقتاً اطول في قضاء حوائجه ولكن هذا لا يعني بالضرورة أنه بحاجة للمساعدة، إذا اعتقدت أنه بحاجة للمساعدة اسأله أولًا 
ب- إذا رأيت شخصاً من ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة يعاني ببساطة اسأله ” هل يمكنني المساعدة ” أو ” هل تود أن أساعدك ” أو ” هل تحتاج مساعدة ” ولست مضطراً أن تقول أكثر من هذا .
ج- إذا رفض الشخص مساعدتك لا تصرعليها ولكن اتركه وامض في قضاء يومك كالمعتاد، ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة يعرفون احتياجاتهم أفضل منك، الإصرار قد يبدو وقاحة .
د- لا تعرض نصائح طبية لا سيما إذا لم تكن طبيباً، اقتراح ممارسة اليوجا على شخص يعاني من ألم مزمن قد يبدو اقتراحاً معقولاً ولكن تذكر أن بالتأكيد هذا الشخص لديه طبيب يعرف تاريخه الطبي وإسداء النصح دون طلبه يبدو سخيفًا .
 :كن محترماً في حديثك وتصرفاتك 
عليك أن تتحرى الاحترام في كلامك وتصرفك عند التعامل مع شخص ذو إعاقة واحتياجات خاصة .
أ- عندما يتم تقديمك لشخص يعاني من إعاقة تذكر دائماً أن تصافحه، حتى الأشخاص الذين لا يستطيعون استخدام أيديهم بشكل طبيعي يمكن أن يفعلوا هذا، ومد يدك للمصافحة لفتة من باب المجاملة وعدم فعل ذلك يجعل التركيز على إعاقة الشخص أكثر .
ب- تحدث بنبرة صوت طبيعية غالباً ما يشعر الناس أن عليهم التحدث بصوت مرتفع وببطء لا سيما إذا كانوا يتحدثون مع شخص ضعيف السمع، ولكن هذا التصرف قد يبدو مهيناً تحدث بنبرة صوتك المعتادة دون أي تغيير.
ج- لا بأس ببعض التصرفات التي تجعل من الحوار أسهل مثال: إذا كنت تتحدث مع شخص ضعيف السمع فتأكد أن تتحدث له مباشرة حتى يمكنه قراءة حركة شفتيك ويتابع إشاراتك الحركية، الجلوس للنظر بشكل مباشر لشخص مقعد يمكن أن يكون تصرف مهذب، إذاكان الشخص يعاني من مشكلة في التحدث الأفضل أن تستفسر عما لم تستطع سماعه جيداً ولا تتظاهر أنك سمعت ما قاله.
ح – كن على طبيعتك أثناء المحادثة إذا استخدمت بشكل عفوي تعبير شائع الاستخدام مع محدثك مثل ” أراك لاحقاً ” لشخص كفيف فلا داعي للذعر والاعتذار بشدة هذا الشخص سيفهم هذا تعبير عامي وأنك لا تعنيه حرفياً ولا تقصد إهانته .
 :اسأل أسئلة ذات صلة-
في أغلب الأحيان يقلق الناس من إهانة شخص من ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة بدون قصد مما يجعلهم يتصرفون بتوتر أثناء التعامل معه ، يمكن أن يكون هذا منفراً! لذلك تأكد أن تكون على طبيعتك وأن تتحلى بالهدوء إذا كان عندك أي أسئلة فلا بأس من طرحها إذا كانت مرتبطة بالموضوع
أ- معظم ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة يفضلون أن تسأل السؤال بأدب عن البقاء في حيرة مثال: لا بأس على الإطلاق من سؤال الاسم إذا كان يستطيع قراءة حركة الشفاه لم لا وبالتالي  من الأفضل أن تنظر له كل مرة تتحدث فيها. إذا كنت تخطط لحدث وتعلم أن الطريق المخصص لمستخدمي الكراسي المتحركة في الخلف فلا بأس من سؤال شخصاً مقعداً إن كان يعرف هذا أم لا لتتأكد فقط
ب- لا ترغب الناس في طرح الأسئلة خوفاً من جذب الانتباه لإعاقة شخص، تجنب طرح سؤال واضح بمكان في بعض الأحيان إن جذب المزيد من الانتباه للإعاقة أكثر مما لو طرحت السؤال، ما دام السؤال له علاقة بموضوع الحديث ففي الغالب لا بأس بطرحه ولن يشعر محدثك بأنك فضولي أو متبلد الشعور 
ثانيا : التطوع
:ابحث عن فرص التطوع في منطقتك –
يمكنك العثور على فرص التطوع في البيئة التي تعيش فيها فالعديد من المنظمات تسعى لمساعدة ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة
أ- يوجد منظمات توفر برامج للأطفال والبالغين من ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة خلال فرص للتوظيف والترفيه والتنشئة الاجتماعية يوجد منظمات لها عدة فروع في مختلف البلاد توفر فرص التطوع مثل المنظمات العربية للأشخاص ذوي الإعاقة الطريق الذي ستسلكه سيحدد هل ستتعامل مع أشخاص ذوي إعاقة واحتياجات خاصة مباشرة أم ستؤدي واجبات مكتبية لتساعد في تسهيل عمل الهيئات والأحداث والبرامج يمكنك تصفح الإنترنت لتجد فرصة تطوعية في بلدك .
ب- يوجد منظمات عديدة غير هادفة للربح تجاهد لمساعدة ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة ومصابي الحروب وكبار السن ليعيشوا باستقلال أكثر، تساعد المنظمات في تسهيل الأمور في المنازل وتوفير مساعدات طبية وكراسي متحركة مخصصة، هذه المنظمات تقبل متطوعين في عدة مجالات مثل الأعمال المكتبية والعلاقات المجتمعية وجمع التبرعات والمزيد، بعض المنظمات لها أكثر من فرع في البلد الواحد.
ج- يمكنك البحث عن فرص التطوع في منظمات في منطقتك فقط اتصل بالمستشفيات المحلية ودور رعاية المسنين لتسأل عن أماكن التطوع فيها أو تحدث مع شخص يعمل مع أشخاص من ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة
د- بعض المنظمات ضررها أكثر من نفعها! تواصل مع مجتمع ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة لتتأكد من نفع المنظمة 
 :اجمع مال أو تبرع به- 
في بعض الأحيان جمع التبرعات يكون أمراًمفيداً للغاية ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة غالباً يحتاجون أموالاً إضافية للتكاليف الطبية وتجديدات المنازل والمصروفات الأخرى 
أ- تعقد معظم المنظمات دوريات جمع لجمع التبرعات، التبرع بالمال ولو بمبلغ بسيط يمكن أن يساعد، يمكنك أيضاً حث أصدقائك وأقربائك على التبرع هم أيضاً. إذا كنت في حفلة عيد ميلاد أو زفاف أو أي حدث كبير آخر يجلب فيه الحضور الهدايا يمكنك حثهم على التبرع بدلاً من إحضار الهدايا
ب- إذا كنت تعرف شخصاً من ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة يحتاج لمال بخصوص إعاقته يمكنك مساعدته في جمع التبرعات يمكنك التحضير لمناسبة كعشاء أو حفلة وتجمع رسوم الدخول لتكاليف هذا الشخص العلاجية، يمكنك جمع الأموال عن طريق حملات على الإنترنت، ويمكنك إجراء مسابقة أوحفلة مع فرض رسوم التقديم أو التذاكر يوجد العديد من الطرق لجمع التبرعات للأشخاص المحتاجين.
ج- إذا كنت لا زلت تدرس يوجد بعض المنظمات التي تعين طلاب كجامعي تبرعات في الإجازة الصيفية، إذا كنت تستطيع العثور على منظمة تساعد ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة يمكنك التقديم كجامع تبرعات معهم مما يسمح لك بالمساعدة واكتساب الخبرة الاحترافية 
: ساعد بالتوصيل-
في أغلب الأوقات يحتاج ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة مساعدة في التنقل، يمكنك التطوع للمساعدة في هذا الأمر
أ- إذا كانت إعاقة الشخص تجعله غير قادر على القيادة يمكن التطوع بمساعدته في المواصلات. يمكنك القيادة له أو مساعدته في المواصلات العامة العديد من المنظمات التطوعية تطلب أشخاصاً لهذا الغرض بالذات.
ب- بعض المنظمات هدفها جعل العالم أكثر راحة لذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة الذين يستخدمون كراسي متحركة ببناء طرق مخصصة لهم وتوفير وسائل مساعدة أخرى في الأماكن العامة، يمكنك المساعدة بكتابة خطابات لنواب مجلس الشعب وتوقيع عرائض وجمع توقيعات الآخرين لرفع الوعي بشأن المباني والطرق التي تسهل حركة من يستخدمون الكراسي المتحركة
                                                                                                                                                                                                                                                 
ثالثًا: تثقيف الآخرين
:استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لخدمتك –
العديد من الأشخاص يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي كالفيسبوك وتويتر بكثرة لذلك من السهل نشر الوعي من خلالها
أ- انشر روابط عن إعاقات مختلفة وثقف الآخرين عن الإعاقات البدنية والإدراكية، لا تشارك معلومات واقعية فقط ولكن أعطهم روابط لمقالات عن كيفية التحدث مع ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة وأفضل الطرق لمساعدتهم والتطوع
ب- وسائل التواصل الاجتماعي أداة قوية إذا كنت تحاول جمع أموال أو جمع توقيعات على عريضة نشر روابط تظهر أشخاص يتبرعون أو يوقعون من أسرع الطرق وأكثرها إقناعاً في مساعدة الآخرين
ج- اختر مقالات من المرجح أن يقرأها الناس على حواسيبهم أو هواتفهم مستخدمين الإنترنت عموماً يفضلون المقالات الأقصر لا سيما التي تكون على شكل قائمة أو استخدم نقاطاً إيضاحية بكثرة
 :التعامل مع الاهانات –
إذا سمعت أناساً يقولون تعليقات مهينة عن ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة سواء بقصد أم لا عليك التحدث معهم.
أ- في اغلب الاحيان قد يستخدم الشخص العبارة أو الكلمة الخطأ في هذه الحالة يمكن التصحيح بتهذيب، مثال: إذا سمعت شخصاً يقول ” فتاة منغولية ” فيمكنك القول له في الواقع المصطلح الأفضل ” فتاة من متلازمة داون  
ب- تجنب استخدام ألفاظ ” متخلف ” و ” معاق ” هذه الكلمات تستخدم بكثرة حتى في بعض وسائل الإعلام كمصطلح جامع لشيء محبط أو غير سار في الغالب سيدفع الناس لاستخدامها قائلين أنهم لا يعنون الإهانة ، ولكن يمكنك الشرح لهم أن الكلمات قد تحمل معنى مهيناً سواء عنوا ذلك أم لا 
  
 :وجه الناس للمصادر المناسبة– 
العديد من الناس لا يقصدون إيذاء ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة أو يهينوهم، هم ببساطة لا يعلمون كيفية التواصل الصحيح معهم، إذا بدا لك أن شخصا في حيرة أو غير متأكد ؛ وجهه للمنظمات والمواقع التي يمكنها مساعدته في التعامل مع ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة
التثقيف أداة رائعة في تعزيز التغيير الاجتماعي وجعل العالم أكثر تسامحاً وملائمة
 تقرير: قحطـــان المهنــــا  

You might also like

أسلوب الحياة 0 Comments

عشر نقاط يتوجب على الناس مراعاتها عند مقابلة أحد من ذوي الاحتياجات الخاصة

   عشر نقاط يتوجب على الناس مراعاتها عند مقابلة أحد من ذوي الاحتياجات الخاصة من الأمور المتعارف عليها أنَّ التفاعل المتواصل مع أُناس من بيئة وخلفية مختلفة يساعد على تحسين

وظائف و أعمال 0 Comments

تدريب وتوظيف الأشخاص ذوي الإعاقة في ليبيا

 إن دمج ذوي الإعاقات في المجتمع يهدف إلى إظهار طاقات هذه الفئة، وجعلها فئة منتجة في المجتمع تسهم في عملية التنمية في الدولة. وعلى الرغم من أن تجربة الدمج ما

الأخبار 0 Comments

النجاح في عالم متغيّر رغم العجز واللجوء

  تجبرنا ظروف الحرب على الخضوع لأحكامها، لكنها أبداً لاتستطيع أن تتحكم بإرادتنا، يؤكد لي ذلك (مثنى الزعبي)، عبر يداه الصغيرتان اللتان تعانقا الجدران والألوان الزيتية فترسمان أبهى اللوحات الحية