(1)كيف نوظف قدرات ذوي الإعاقة فى المجتمع

(1)كيف نوظف قدرات ذوي الإعاقة فى المجتمع

(1)كيف نوظف قدرات ذوي الإعاقة فى المجتمع

 مدى تحضر الدول يقاس بمدى اهتمامهم بذوى الإعاقة، لأن الدول التى تهتم بذوى الإعاقة تتمتع بقدر كبير من الديمقراطية والعدالة الاجتماعية

الإعاقة الحقيقية هى إعاقة الفكر. في الفكر الخاطىء لإنسان لا يستغل ما أعطاه له الله من إمكانيات

 ذوى الاحتياجات الخاصة فى مصر ” طاقة كبيرة” غير موظفة بطريقة صحيحة، وعلينا أن نوظف هذه الطاقة ونستغلها بصورة صحيحة للاستفادة من المواهب وأصحاب القدرات الخاصة وأفكارهم وما ينتجوه ويقدموه للمجتمع.

كيف نوظف هذا الطاقة ؟

 هذا يتم من خلال الإنسان نفسه، والجمعيات والخدمات، والمجلس القومى لشئون الإعاقة. وقبل الكل هذا دور كل شخص من متحدى الإعاقة ، أنا كفرد علي دور لابد أن أقوم به 

ماهو هذا الدور؟

-:أنت كشخص من متحدي الإعاقة عليك الآتي 

 قبل كل شىء اقبل نفسك واشكر ربك لأنك فى حال أفضل من كثيرين لديهم تحديات شديدة الصعوبة-

 حدد هدفك واسع لتحقيقه- 

 طور من نفسك، تعلم باستمرار- 

 كن إيجابى فى تفكيرك و اختياراتك بأن تبادر أولاً، وتأخذ خطوة و تبدأ بنفسك- 

ثق بربك  واعلم أنه يحبك وجعلك مميزاً وسوف يساعدك ويرشدك –

  ثق بنفسك، وبأنك تستطيع تحقيق كل أحلامك وستصل لهدفك  –

انتظروا الجزء الثانى من هذا المقال

ابرام تاوضروس 

كاتب ومحاضر ومدرب تنمية بشرية 

ebraam.t@gmail.com