بدء ورشة خاصة بالرعاية اللاحقة للأشخاص ذوي الإعاقة بصنعاء

بدء ورشة خاصة بالرعاية اللاحقة للأشخاص ذوي الإعاقة بصنعاء

 بدأت بصنعاء اليوم14  من نوفمبر ورشة عمل خاصة بالرعاية اللاحقة للأشخاص ذوي الإعاقة تنظمها وزارة الصحة العامة والسكان على مدى ثلاثة أيام. وتناقش الورشة التي يشارك فيها معاقون من الجمعيات وصندوق رعاية وتأهيل المعاقين والجهات ذات العلاقة عدداً من أوراق العمل تناولت في اليوم الأول أوراق العمل عن واقع وطموح مركز الأطراف الصناعية والعلاج الطبيعي ودور اتحاد نساء اليمن في تقديم الخدمات المختلفة للنساء ذوي الاعاقة، بالإضافة إلى الوضع الصحي للجرحى المعاقين جراء العدوان والخدمات المقدمة لهم والصعوبات التي تواجههم، والمراحل التي يمر بها الجريح والعوامل التي تزيد من الإعاقة، وورقة عمل عن البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام. وفي الورشة أكد وزير الصحة العامة والسكان الدكتور/ محمد سالم بن حفيظ أن العدوان الغاشم والظالم على اليمن تسبب بانتكاسة كبيرة وغير مسبوقة لمئات الآلاف من الأشخاص ذوي الإعاقة الذين يعيشون أوضاعاً إنسانية وصحية غاية في التردي وباتوا من أكثر الفئات تضرراً في المجتمع. وقال ” كلنا نعلم أن الحرب لا تخلف إلا مآسي وكوارث ودمار لكل ما هو موجود وتدمير البنية التحتية”. وأضاف” لكن ما لا يدركه الجميع من الدمار الخفي المرئي هو ما تخلفه الحرب من إعاقات مختلفة من أفراد المجتمع ممن أصبحوا من ذوي الإعاقة والذين سيصبحوا عبئاً كبيراَ على الأسرة والبلد ما لم يتم الاستعداد واتخاذ الإجراءات التي تمكن الأشخاص ذوي الإعاقة من الحصول على حقوقهم الصحية والعلاج الطبيعي والأجهزة التعويضية والتدريب والتأهيل “. ودعا وزير الصحة كافة الجهات الحكومية والمنظمات الدولية إلى وضع حقوق واحتياجات الأشخاض ذوي الإعاقة ضمن خططهم وبرامجهم وميزانيتهم للعام 2018م وما بعده.

من جانبه أشار رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بأمانة العاصمة (حمود النقيب) إلى أهمية الورشة التي يتوقع منها الخروج بما يلبي حقوق واحتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة. ولفت إلى دور عدد من الجمعيات الخيرية وغيرها في أمانة العاصمة في تقديم الخدمات والرعاية للأشخاص ذوي الأعاقة .. داعياً الجهات المعنية والمنظمات الدولية لتقديم مزيد من الدعم لهذه الشريحة ليتمكنوا من دمجهم في المجتمع والعيش بكرامة. وأشاد بجهود مركز الأطراف الصناعية والعلاج الطبيعي لما يقدمه من خدمات للمعاقين وجرحى الحرب سواء في العلاج الطبيعي او التدريب والتأهيل وغيرها، مؤكداً أنه يتم حاليا عمل خطة لتقديم كافة المساعدات الصحية والغذائية للمعاقين.

بدورها استعرضت الخبيرة الدولية بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة منسقة الورشة/ رجاء عبدالله المصعبي أهداف وبرنامج الورشة، مشيرة إلى أهمية أن الورشة تكمن في تعريف المنظمات الدولية بما يعانيه الأشخاص ذوي الإعاقة خاصة مع استمرار العدوان ومنع دخول الأدوية. وطالبت المنظمات الدولية ضرورة إدراج احتياجات المعاقين ضمن أجندتها وخططها للعام القادم ومواجهة الازدياد الكبير من المعاقين جراء استمرار العدوان والحصار.. مشيرة إلى أن الورشة ستعمل على الخروج بخطة تلبي احتياجات المعاقين. فيما استعرض مدير عام الاحتياجات الخاصة بأمانة العاصمة/ عبدالله بنيان معاناة الأشخاص ذوي الإعاقة جراء استمرار العدوان والحصار والنزوح، وتطرق إلى ما تعرض له القطاع الصحي في اليمن جراء العدوان والحصار وانعكاسه بصورة مباشرة على وضع الأشخاص ذوي الإعاقة وحرمهم من حقهم في الحصول على الدواء، لافتاً النظر إلى خطورة توقف الخدمات الصحية للأشخاص ذوي الإعاقة والمتمثلة في الأدوية والمستلزمات الطبية والفحوصات التشخيصية والعلاج الطبيعي والنطقي والوظيفي، لما لذلك من انعكاسات خطيرة وكارثية على صحة الأشخاص ذوي الإعاقة. ودعا الجهات الحكومية والمنظمات الإنسانية لاستشعار المسؤولية الأخلاقية والإنسانية تجاه الأشخاص ذوي الإعاقة، والعمل بصورة عاجلة على وقف التداعيات الخطيرة التي تحيط بهم ، وسرعة إغاثتهم بالدواء والمستلزمات الصحية والتعليمية

اليوم الثاني للورشة

 تواصلت لليوم الثاني فعاليات الورشة الخاصة بالرعاية اللاحقة للأشخاص ذوي الإعاقة والتي تقام بتنظيم من وزارة الصحة العامه والسكان وبحضورعدد من المهتمين والمختصين من منظمات دولية ومنظمات مجتمع محلي تعنى بالأشخاص ذوي الإعاقة وعدد من الأشخاص.

تم عرض مجموعة من أوراق العمل ففي الجلسة الثالثة والتي ترأسها المهندس/ محمد الديلمي المدير التنفيذي لصندوق رعاية وتأهيل المعاقين والدكتورة/ هاجر عبدالله  خبيرة دولية في حقوق الإنسان مقررة وبحضور نائب وزير الصحة العامة والسكان الدكتور/ عبدالسلام المداني وفي هذه الجلسه تقديم أربعة اوراق عمل، حملت الأولى عرض مختصر عن برنامج التأهيل المجتمعي قدمها الأستاذ/ فضل خشافة عن منظمة رعاية الأطفال السويدية والورقة الثانية بعنوان (التأهيل المجتمعي للأشخاص ذوي الإعاقة..  المفهوم – الفلسفة – والأهداف – وآلية العمل ودور وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل في هذا المجال) قدمها الأستاذ/ أحمد عبد الحفيظ  مديرعام التأهيل بوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، أما الورقة الثالثة فكانت بعنوان (برنامج التأهيل المجتمعي) قدمتها الأستاذة/ سمر مراد من وحدة الصحة والحماية الاجتماعية بالصندوق الاجتماعي للتنمية فيما عرضت الورقة الرابعة المراحل التي يمر بها الجريح والعوامل التي تزيد من الإعاقة قدمها الدكتور/ علي صلاح من اللجنه الفنية لرعاية الجرحى بوزارة الصحهة .

وفي الجلسة الرابعة تم مناقشة ثلاث أوراق عمل ترأس الجلسة الدكتور/ حسن عبد القادر مدير برنامج مراكز أبحاث الدم ونقله وزارة الصحة العامة والسكان ومقرر الجلسة الدكتورة/ هاجر عبد الله تناولت الورقة الأولى الأضرار التي لحقت بالأشخاص ذوي الإعاقة جراء العدوان، والدور الذي لعبه الصندوق لتجاوزها (النجاحات والتحديات) من إعداد إدارة الإعلام بصندوق رعاية وتأهيل المعاقين مدير الإدارة/ عادل عبدالمغني، قام بعرضها الأستاذ/ فهيم القدسي والأستاذة/ حنان الثور مدير إدارة التعليم بالصندوق. الورقة الثانية كانت من إعداد وتقديم الخبيرة الدولية في حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة الأستاذة/ رجاء عبدالله المصعبي بعنوان (التعاون الدولي وحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة) . أما الورقة الثالثة (حقوق الاشخاص ذوي الإعاقة والتزامات الدول تجاههم) قدمها الأستاذ/ عيدي المنيفي مسؤل حقوق الإنسان بالمفوضية السامية لحقوق الانسان – مكتب اليمن وفي الجلسة الخامسة والتي ترأسها الأستاذ/ حسن حسن اسماعيل رئيس المنتدى اليمني للأشخاص ذوي الإعاقة ومقرر الجلسة الدكتورة/ هاجر عبد الله استعرضت الجلسة ثلاث أوراق عمل، الأولى المنظمة الدولية للصليب الأحمر – مكتب اليمن عن (دور الصليب الاحمر الدولي في تقديم الرعاية الصحية للأشخاص ذوي الإعاقة في اليمن) قدمها الأستاذ/ ياسر العماد مسؤول ميداني لبرنامج التأهيل الحركي، الورقة الثانية قدمت من المنظمة الدولية للمعاقين -الفرنسية حول (تقديم الرعاية الصحية في اليمن)  عرضها الأستاذ/ دماج جميل مدير مشروع الصحة بالمنظمة، الورقة الثالثة حملت عنوان (الوضع الصحي للجرحى المعاقين جراء الحرب -الخدمات والصعوبات ) قدمها الأستاذ/ ابراهيم شيبان مدير المشاريع بمؤسسة الجرحى.

الجدير ذكره أنه عقب كل جلسه يترك المجال للحاضرين للمناقشة والمداخلات على الأوراق التي قدمت واثراء تلك الجلسات بمزيد من التوصيات التي يجب تضمينها في التوصيات النهائية 

تغطية وتقرير: فهيم سلطان القدسي 

You might also like

الأخبار 0 Comments

“مؤسسة (كلمات لتمكين الأطفال) .. في إمارة الشارقة توزع 150 كتابًا لذوي الاحتياجات الخاصة “الإعاقة البصرية

“مؤسسة (كلمات لتمكين الأطفال).. في إمارة الشارقة توزع 150 كتابًا لذوي الاحتياجات الخاصة ” الإعاقة البصرية   مؤسسة كلمات لتمكين الأطفال توزع 150 كتابًا لذوي الإعاقة البصرية في الأردن ضمن رؤيتها

الأخبار 0 Comments

المؤتمر الأول للنهوض بواقع الصم والبكم في العراق برعاية الجبهة الفيلية

تحت شعار (لست معاقاً.. أفكاركم معاقة) افتتح المؤتمر الأول للنهوض بواقع الصم والبكم في العراق برعاية الجبهة الفيلية، وبحضور رئيس هيئة رعاية ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة في العراق السيد القاضي/

الأخبار 0 Comments

مبادرة “عبق اللون” تدعم المكفوفين وتسعد المرضى :- مكفوفين صغار أنامل تبدع في رسم لوحات بيكاسو

 استكمالا لحلم ” اكتشاف مواهب الرسم للمكفوفين ” أطلق الفنان التشكيلي (سهيل بقاعين) في عمان مشروعه الجديد ” عبق اللون في مستشفى فرح ” من خلال ورشات عمل للطلاب الموهوبين