قراءة في لائحة التيسير علي المعاقين في ارتياد الأماكن العامة

قراءة في لائحة التيسير علي المعاقين في ارتياد الأماكن العامة

http://dkocina.com/artefactos/nardi/npl-092-placa-de-coccion.html/feed تطالب منظمات الأشخاص ذوي الإعاقة تطبيق لائحة التيسير علي المعاقين في ارتياد الأماكن العامة علي المشروعات الجاري تنفيذها في ليبيا ويصرح بعض المسؤولين بأنهم يقومون بتطبيق هذه اللائحة في المشروعات التابعة لسلطتهم التنفيذية .
لائحة التيسير علي المعاقين في ارتياد الأماكن العامة، لائحة تهدف إلي أن يتم مراعاة الأشخاص ذوي الإعاقة في ارتياد المباني والفراغ المفتوح – قدر المستطاع – وتهدف أيضاً إلى تحقيق التيسير في المرافق الميسرة جزئياً بأن تدار بطريقة تمكن الأشخاص ذوي الإعاقة من الولوج إليها واستخدامها قدر المستطاع .
وجاءت ” لائحة التيسير علي المعاقين في ارتياد الأماكن العامة ” لتكون أحد اللوائح التنفيذية لقانون المعاقين المعدل سنة  1987 ، بالتحديد المادة رقم 31 التي تنص علي الآتي 
تتخذ التدابير اللازمة للتيسير على المعاقين في تنقلهم وفي ارتياد المباني والمرافق العامة وتحدد بقرار من اللجنة الشعبية العامة بناء على عرض من الجهة المختصة أوجه ذلك التيسير وشروط وإجراءات تطبيقه. 
تتكون هذه اللائحة من 33 مادة، لم تعد من الناحية الفنية الهندسية مطابقة لمعايير ومواصفات إمكانية الوصول، وعلي رأسها  المواصفات الصادرة من المركز العالمي للمعايير آي إس أو 

http://beachgroupcommercial.com/?kachalka=opeazioni-binarie&5cf=51 اللوائح الفنية تحتاج إلي تطوير وترقية مستمرة، خصوصاً المتعلق منها بصناعة البناء وتقنيات البناء، وهذه الترقية والتطوير تستند إلى نقطتين :
أولاً :- التطور الذي يحدث عالمياً  لمعايير ومواصفات البناء، بحيث يتم التأكد من أن المواصفات التي أعدت في السابق لاتزال متطابقة مع المستجدات والمتغيرات في المعايير والمواصفات .
ثانيا :- الملاحظات المستخلصة من تجارب التطبيق، بمعني أن قطاع الهندسة بشكل عام بعد تعاملة مع تطبيقات اللائحة في عدة مشروعات متنوعة لابد وأن يكون قد خلص الي ملاحظات وعلي رأس هذه الملاحظات ” القابلية للتطبيق  

http://ebbandflowdesigns.com/?ruioed=site-de-rencontre-gratuit-uniquement-pour-les-femmes&cb6=2d وهذا مالم يحدث، ولقد كان الحديث عن اللائحة دائماً علي مستوي الإعلام أو منظمات الأشخاص ذوي الإعاقة أو التصريحات الغير دقيقة من المسؤولين الحكوميين .
ولم تكن اللائحة محور حديث أو مجال عمل أو مادة نقاش وتفعيل علي مستوى الإدارات الهندسية حتي في قطاع الشؤون الاجتماعية ” الجهة التي أعدت اللائحة وثبت صدورها ” .
وظل اختزال فكرة تطبيق حلول ولوج الأشخاص ذوي الإعاقة للمباني والفراغ الحضري في إضافة منحدرات غير مطابقة في الغالب حتي للمواصفات القديمة .
اللائحة المشار إليها مرعلى إصدارها 30 سنة دون أن يتم عليها أية مراجعة لامن القطاع الذي أصدرها ولا من أي جهة أخرى من جهات البناء .

enter
وهنا أدعو منظمات الأشخاص ذوي الإعاقة إلي طرح الأسئلة التالية علي جهات الاختصاص :
– هل يوجد في ليبيا مبني او مشروع تم فيه تطبيق لائحة التيسير ؟
– هل يوجد أي قطاع تعامل مع اللائحة عن طريق إدارته الهندسية أوعمل تطبيقاً في مراحل التصميم والتنفيذ ودخلت موادها في اجراءات التعاقد سواء عقود التصميم أو التنفيذ أو الإشراف أو توريد معدات البناء وتأثيث المباني ؟

http://www.techhelpnumbers.com/font/5263 في تقديري كمختص في مجال الوصول الشامل للبئية العمرانية أستطيع القول أن اللائحة ومنذ صدورها لم يتعامل معها قطاع العمارة والبناء في ليبيا .
وخلال العقود الثلاثة التي مرت علي صدور لائحة التيسير حدثت متغيرات ومحطات كبيرة نشير إليها كعناوين ولايتسع المجال للتفاصيل وهي كالتالي :

see اعلان ستكهولم ، القواعد الموحدة بشأن تكافؤ الفرص، الاتفاقية الدولية، مفهوم التصميم للجميع وأخيراً أجندة التنمية 2030

http://tripleinfo.net/viposiw/pioer/2100 إن كل المحطات المشار إليها أثرت بشكل كبير علي مفاهيم ومناهج العمل والمعايير والمواصفات والممارسات والتطبيقات في مجل التيسير علي الأشخاص ذوي الإعاقة في الوصول إلى البيئة العمرانية ووسائط النقل والتقنيات والمعلومات .
تلخيص المشكلة ومقترح للحل :
أولاً : اللائحة لم تعد صالحة من الناحية الفنية للتطبيق .
ًالحل العاجل : تبني معايير دولية للاسترشاد بها وعمل آليات فنية لإقحام هذه المعايير في المشروعات الجارية حاليا .
الحل الدائم : استكمال مشروع إعداد الدليل الليبي للتصميم للجميع والذي كان قد اتفق عليه مع وزارة المرافق في فترة حكومة الدكتور/ علي زيدان ، مع التحالف العالمي لسهولة الوصول للبيئات والتقنيات والمركز النمساوي للتصميم للجميع .
ثانيا : المعايير ولوائح البناء ليست كافية لإيجاد نتائج ملموسة وتطبيقات على الأرض فلا بد أن يواكبها استراتيجة متكاملة تغطي عدد من الجوانب المهمة كالتوعية، تدريب المهندسين، تطوير التعليم الجامعي، منظمات رصد ….. إلخ .
الحل المقترح :
1- تنفيذ برنامج واسع للتوعية في الأوساط السياسية والهندسية والاقتصادية والاجتماعية.
2- تدريب منظمات الأشخاص ذوي الإعاقة علي الرصد المحترف

enter rencontre amoureuse femme 40 ans مهندس : أحمد الرضا

You might also like

أسلوب الحياة 0 Comments

التعليم والأشخاص ذوو الإعاقة في العالم العربي

http://hosnaboen.no/?misoloie=datingsider-gratis&026=fc التعليم والأشخاص ذوو الإعاقة في العالم العربي (نظرة تحت المجهر) خلفية عامة: غالبية الدول العربية مصادقة على اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، بعضها أصدر بعد ذلك تشريعات في اتجاه توفير

أسلوب الحياة 0 Comments

الجمعية اليمنية لرعاية وتأهيل المكفوفين

http://www.energylease.fr/viliv/5149 تأسست الجمعية اليمنية لرعاية وتأهيل المكفوفين في تاريخ 18/6/1989وهي جمعية نوعية خيرية اجتماعية تعمل على تأهيل المكفوفين ورعايتهم وابراز دورهم في المجتمع. المركز الرئيسي في محافظة صنعاء وتم فتح سبعة

أسلوب الحياة 0 Comments

لغة الإشارة حق للأشخاص ذوي الإعاقة السمعية

http://ebbandflowdesigns.com/?ruioed=site-de-rencontre-pour-les-ado-de-12-ans&5a7=8f  وجدت كثيراً من الجمعيات العاملة مع الصم تقريباً في كل محافظة من محافظات اليمن، هذه الجمعيات تعنى وبشكل أساسي برعاية وتأهيل الصم والمنتسبين فيها، ويعتمد ذلك علي الكثافة السكانية لكل