رسائل أم لولدها ذو متلازمة داون

رسائل أم لولدها ذو متلازمة داون

 كانت في قمة الخوف عندما علمت الأمر لأول مرة. شعرت بالضياع؛ خوفًا من ارتكاب أي خطأ أو الفشل في أداء وظيفتها بشكل مثالي تجاهك، الكمال هو هدفها الذي سيكون أيضاً تعريفها الجديد للأمومة.

 الأم هي أول من يؤمن بك. إنها أول من يراك ،أول من يحبك ويؤمن بكل نفس تأخذه، سوف تسمح لها بالنظر إلى العالم من زاوية  مختلفة، زاوية لم تخطط هي لها!

 تصبح أقوى امرأة بالنسبة لك، ومستعدة لدعمك أمام العالم كله رغم كل ما ستواجهه

 إنها تقدمك للعالم بأسره مع قبول حقيقة أنك مختلف وبغض النظر عن أى شىء، ستكتسب الشجاعة من عينيك لإجبار كل من حولك على احترامك وحبك.

 إنها فخورة بك! فخورة بكل خطوة تقوم بها، كل علامة فارقة تحققها، لذا لا تشفق عليها لأنها ليست بحاجة إلي ذلك!

 أنت مصدر إلهامها، وتفاجئها، وتجعلها متشوقة في صبر لانتظار أشياء جديدة معك ومعايشة تجربة جديدة معك!

 الثبات والصبر والشعور بالذنب هم ثلاث رفقاء لها! هي على استعداد لإثبات أن العالم بأسره مخطئ من أجلك بمثابرة بغض النظر عن المدة التي يستغرقها ذلك؛ لن تتوقف أبداً عن فعل ذلك وستشعر بالذنب بشدة إذا لم تكن موجودة بجانبك إذا احتجت إليها.

 ليست جاذبيتك فقط هي الطريق إلى قلب كل شخص! ذكاؤك أيضاً! يهمك والعالم يحتاج لك تماماً مثل أي شخص آخر!

 أنها سوف تمنع أي شخص من سؤال “هل هو / هي طبيعية؟!” …نعم! هو / هي طبيعي!  لكنه  ليس “نموذجي”! وتذكرك أنها تؤمن بأنه إذا كان لدى العالم مليارات من الناس “العاديين” ، فإن هذا الكروموسوم الإضافي يضيف نقاءًا إلى قلبك، ليس في قلوب العديد من هؤلاء المليارات من الناس.

 الحياة ليست سباق، إذن اسلك الطريق بالوتيرة الخاصة بك! وسأكون هناك أشاهد وأسجل كل خطوة على الطريق…     أحبك.. حب غير مشروط

بقلم: تسنيم طارق

You might also like

العلاقات الأسرية 0 Comments

 خمسة أشياء لايعرفها سوى أشقاء شخص ذي إعاقة

  خمسة أشياء لا يعرفها سوى أشقاء شخص ذي إعاقة إن وجود أشقاء في حياتك أمرٌ رائع ولكنه فِي بعض الأحيان يكون أمرًا مُحبِطًا. ولكن هل تساءلتَ يومًا: إذا كان

العلاقات الأسرية 0 Comments

محمود ودينا

تناولت وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا في مصر خبر لفت الأنظار وهو خطبة بطلي مصر في السباحة  لذوي الاحتياجات الخاصة (محمود صفوت عبد الباري ودينا طارق سعد) ولمن لا

العلاقات الأسرية 0 Comments

بداية تينو

مرحبًا! حان موعد لقائنا الشهري، ذلك الموعد المقدس بالنسبة لي، الممتع بلقائكم. هأنا أستمتع باستعادة ذكريات مغامرات تينو وذكرياتي الجميلة في تنشئته، وما يصلني من ردودكم هو ما يشجعني على