جون بيير

جون بيير

 

جون بيير، شاب فى مقتبل الثلاثين، ألمانى الجنسية ويمارس رياضة كرة السلة،  قابلته فى أحد المؤتمرات التى جمعت ممثلين من مصر وألمانيا وإيطاليا عن أبعاد الديمقراطية والدمج المجتمعى، وبعد ساعات قليلة من تعارف الوفود الثلاثة؛ كان من الصعب على أى شخص أن يتوقع أن هؤلاء تعارفوا من ساعات قليلة، خاصة جون بيير،  فستفاجأ به يتجه إلى أحدنا ويحتضنه مبتسماً دون أن أن يقول شيئاّ، فهو لا يتكلم إلا القليل.

بعد نهاية الفعاليات توجهنا ومعنا (جون بيير) إلى أحد المراكز التجارية لكنه كان فى سيارة أخرى، بعد وصولنا اضطر مضيفنا الذى اصطحبنا فى سيارته أن يسرع إلى أحد أماكن الانتظار قبل أن يسبقه إليها غيره بسبب الازدحام الشديد. كان يفترض به أن يتوقف أمام الباب لأنزل فى أقرب مكان؛ ولكنه أدرك ذلك بعد فوات الأوان، ففضلت أن لا أثقل عليه بالعودة وقررت أن أسير هذه المسافة .

عادة فى ظروف مشابهة أفضل استخدام الكرسى المتحرك، لكنه لم يكن متوفراً فى هذا اليوم ، بعد عدة أمتار بدأت أرهق بالفعل ، تباً للإحراج، كان يجب علي أن أطلب العودة للبوابة لأنزل أمامها وليبحث هو عن مكاناً آخر لسيارته حتى لا ينسى مرة أخرى و يتعلم الدرس، لو لم يكن صديقاً عزيزاً علي ؟!

لا إحراج بعد اليوم.

اتجه الجميع نحو المدخل يتحدثون سوياً وأنا أسير ببطء، تتباعد المسافة بيننا، وعلى الرصيف الآخر للشارع وقف جون بيير يراقبنى من بعيد، ينظر إلي وأنا أصعد الرصيف وأنزل منه إلى الطريق المؤدى للمدخل، لم يسير معهم، ولم يتجه نحوى أيضاً ، فقط يراقبنى من بعيد حتى اطمأن أننى لا أحتاج مساعدة أمام ما أدرك أنه عقبة بالنسبة لى، و بعد ذلك اتجه نحو البوابة هو الآخر فى هدوء.

جون بيير) مصاب بمتلازمة داون ، لكن لديه ما لا يمتلكه آخرين مِمَن يعتبرون أنفسهم أذكى منه، الشعور بالآخر) .

 بقلم: عـلا عمـــــار

 

You might also like

الأخبار 0 Comments

الصحة والإعاقة في اليمن

  يعدالجانب الصحي من أهم الجوانب التي ينبغي على الدولة وأجهزتها المختصة -ممثلة في وزارة الصحة- الاهتمام بها وإيلائها رعاية خاصة ومتميزة بل وأن تحدد لها موازنة تليق باحترام آدمية

أسلوب الحياة 0 Comments

خمس طرق لفهم لغة الجسد للمصابين باضطراب طيف التوحد

  يعرف التوحد بأنه اضطراب عادة ما يلاحظ على الطفل في سن مبكر، حيث يؤثر على تطوره وجوانب نموه المختلفة ، فيكون تطوره غير طبيعي ، ويظهر خللاً في تفاعله

أسلوب الحياة 0 Comments

معاقون!.. وماذا إذن؟

لم تكن الإعاقة الحائل بيني وبين الحياة.. إنما الأشخاص الذين يسلبونَ منا حقنا في التحليق عالياً نحو آفاق الدُنا.. متذرعين بخوفهم اللامبرَّر علينا… نحن الذين نقعدُ على ناصيةِ الحلم دون