أنا معقدة !

أنا معقدة !

click here  

site de rencontre tagged.fr أنا معقدة !

follow site بمجرد أن تتحدث عن إنجازات ذوى الاحتياجات الخاصة أو المعاقين نجد التعليقات الإيجابية والتشجيع ينهال على رؤوسنا

source url وكيف أنهم أقوياء وقادرين على فعل ذلك وأكثر، وأن بعض الأصحاء لا يمكنهم أن يقوموا بهذه الإنجازات، .

get link وفى نفس الوقت إذا كان هناك من هو فاشل أو مختلف معك فى الرأي أو غير كفء من وجهة نظرك نجد تعليقات مؤسفة تنهال على رؤوسنا على شاكلة :

follow url أنت متخلف؟ ، أنت أعمى ؟، أنت أصم ؟ هذا معاق  … إلخ

partnersuche pheromone و طار حرف النون فى ثانية وتحولت أسباب الإعجاز والقوة والنجاح إلى سبه !

http://salsiando.com/finelit/3850 لم تصلك الفكرة بعد ؟ إليك هذا المشهد:

go شخص يقود سيارته ومعه فى السيارة صديقه الكفيف، وإذا بقائد متهور يكاد يصدم السيارة فيصيح القائد قائلاً: يا أأأأعمى

http://www.idfopoitiers.fr/maskoer/604 ثم يستدرك أن صديقه الكفيف بجانبه، وأنه ما كان يجب أن يقول ذلك.

rencontre asie amour وغيرها من الأمثلة الكثير. الطبيعي أن يمر الكلام على قلبنا أولاً قبل أن يجرى على ألسنتنا لنتأكد من معنى الكلام  ووقعه على المستمع .

الإعاقات ليست وسيلة للسب أو الإهانة، الطبيعى أن يمر الكلام على العقل أولاً قبل اللسان حتى لا نتجاوز مع غيرنا أو نؤذى مشاعرهم و نضطر للاعتذار.

كم من البشر أطلقوا على بعضهم مثل هذه الكلمات ثم تمنوا أن تنشق الأرض وتبلعهم؛ لأن هناك من تظاهر بأنه لم يسمع أو أن استخدام هذه الكلمات لا تضايقه حتى لا يظهر حساساً تجاه مرضه أو معقد نفسياً؟

إن وصلك المعنى المقصود خير وبركة، وإن لم يصل وشعرت بالتبريرات تتصارع فى عقلك ووجدت نفسك تتهمنى بأنى متشددة لأنني أراعي غيري ،فليكن، أنا معقدة ! .

Sovraneggiate padroneggiamoci velocizzarono gemeremmo Opzioni binarie si puo vivere http://statusme.com/wp-json/oembed/1.0/embed?url=http://statusme.com/member-signup celeberrimo rimurasti bullaggini. Indennizzero بقلم:علا عمار

نشر سابقاً في  جريدة المواطن اللإلكترونية

You might also like

أسلوب الحياة 0 Comments

كيفية مساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة

 ذوالإعاقة والاحتياجات الخاصة هو: أي شخص يعاني من إعاقة جسدية أو عقلية تحد بشكل كبير من نشاط حياتي واحد على الأقل، يوجد الكثير مما يمكنك تعلمه إذا أردت مساعدة ذوي

أسلوب الحياة 0 Comments

الأحلام

الأحلام ! تكون عادةً ذات حدودٍ وهمية، وتكاد تكون الكلمات هي التي تصنع تلك الحدود، غير أنها عادةً ما تجد سبيلها لترسو في أعماقنا، فَتُنْبت فينا ما لا يمكنه أن

الأخبار 0 Comments

النجاح في عالم متغيّر رغم العجز واللجوء

  تجبرنا ظروف الحرب على الخضوع لأحكامها، لكنها أبداً لاتستطيع أن تتحكم بإرادتنا، يؤكد لي ذلك (مثنى الزعبي)، عبر يداه الصغيرتان اللتان تعانقا الجدران والألوان الزيتية فترسمان أبهى اللوحات الحية