اليوم العالمي لهشاشة العظام 2018

اليوم العالمي لهشاشة العظام 2018

اليوم العالمي لهشاشة العظام 2018
 
يحتفل العالم في 20  من أكتوبر من كل عام باليوم العالمي لهشاشة العظام؛ وذلك لرفع الوعي والتعريف بالمرض والوقاية منه، فهشاشة العظام من الأمراض المنتشرة حول العالم وتصيب ملايين البشر. وتعتبر هشاشة العظام من الأمراض الصامتة، حيث أنه يتسبب في ضعف العظام تدريجياً حتى يؤدي إلى نقص في كثافة وقوة العظام وكسور في العمود الفقري والفخذ، يصيب النساء والرجال في سن اليأس لكن أكثر انتشاراً بين النساء، خصوصاً في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث نتيجة نقص هرمون الاستروجين ما يعيق عملية بناء العظام وكتلتها .
وفي هذا اليوم حرصت المؤسسة الدولية لترقق العظام على احياءه  ، مؤكدة أن حملة اليوم العالمي لمرض هشاشة العظام لعام 2018 ، تدعو إلى اتخاذ إجراءات عالمية لتحسين صحة العظام ومنع حدوث الكسور الناجمة عن هشاشة العظام، بما في ذلك كسور الفقرات “العمود الفقري” التي غالباً ما تظل غير مشخصة وغير معالجة. وقالت المؤسسة : ” نحن ندعو الجمهور وأعضاء المنظمة وافراد المجتمع إلى أن يصبحوا أعضاء في مجتمع هشاشة العظام ومنع الكسور في مجتمعاتهم “
وقد بعثت المؤسسة ب6 رسائل رئيسة بمناسبة اليوم العالمي #لهشاشة_العظام 2018،جاءت كالآتي :
 .ترقق العظام هو السبب الكامن وراء الكسور المؤلمة والمهددة للحياة* 
 أكثر أنواع الكسور هشاشة العظام شيوعاً هي كسور العمود الفقري ” الفقري ” وهو سبب رئيس للألم والعجز وفقدان جودة  الحياة . ما يصل إلى 70% من كسور العمود الفقري تبقى دون تشخيص، ما يجعل المرضى غير محميين ضد ارتفاع مخاطر حدوث المزيد من الكسور
 .آلام الظهر، وفقدان الوزن والانحدار كلها علامات محتملة لكسور العمود الفقري، اطلب الاختبار والعلاج *
 .إن تاريخ العائلة من هشاشة العظام  والعظم المكسور هو علامة على أنك قد تكون في خطر أكبر*
 كما طالبت المؤسسة ، بأهمية توقيع ميثاق المرضى الدوليين من( آي أو إف)، والانضمام إليهم في دعوة مقدمي الرعاية الصحية لإغلاق ” فجوة الرعاية ” الضخمة .
 هشاشة العظام هي مشكلة عالمية متنامية لا تحترم أي حدود ، في جميع أنحاء العالم، تصيب الكسور واحدة من كل ثلاث نساء وواحد من كل خمسة رجال فوق سن الخمسين
بقلم: قحطان المهنــــا