اليوم العالمي لذوي الاعاقة 2018

اليوم العالمي لذوي الاعاقة 2018

اليوم العالمي لذوي الاعاقة 2018

يحتفل العالم يوم 3/كانون الاول / ديسمبر من كل عام باليوم العالمي لذوي الاعاقة ، وهو يوم عالمي شرع من قبل الامم المتحدة منذ عام 1992 لدعم الاشخاص ذوي”  الاعاقة في جميع انحاء العالم . وشعار هذا العام ;تمكين الاشخاص ذوي الاعاقة وضمان الشمول والمساواة 

 

-: تعريف الاعاقة

تعرف الاعاقة حسب تعريف منظمة الصحة العالمية : بانها العجز في وظيفة الجسم او هيكله ، او تقيد نشاط الجسم ، فيصعب على ذوي الاعاقة ممارسة مهنة او عمل ما ، فهي حالة تحد من قدرة الشخص القيام بوظائفه الاساسية في حياته ، كالعناية بنفسه او ممارسة العلاقات الاجتماعية ، والنشاطات ، فتجعل الشخص غير قادر على الاكتفاء الذاتي ، وبحاجة مستمرة الى مساعدة الاخرين ، والى استراتيجيات خاصة لتربيته والتعامل معه . ويعرف الشخص ذوي اعاقة : الانسان غير قادر على استغلال مهاراته الجسدية بشكل فعال كما في الاشخاص السليمين ، نتيجة الاعاقة ظاهرة مرئية كالتي تكون في الاطراف او الرؤية او السمع ، وقد تكون اعاقة فكرية نتيجة خلل في الجينات الوراثية

 

-:انواع الاعاقات

الاعاقة البصرية ، الاعاقة السمعية ، الاعاقة الجسدية ، صعوبات النعلم ، اضطرابات النطق والكلام ، الاضطرابات السلوكية والانفعالية ، التوحد ، الاعاقة المزدوجة والمتعدد ، وغيرها من الاعاقات التي تتطلب رعاية خاصة ، وتختلف كل اعاقة في شدتها من شخص الى اخر وكذلك قابليتها للعلاج .

 

-:مفاهيم مجتمعية اتجاه الاشخاص ذوي الاعاقة وكيف نعالجه

  البعض من الاشخاص ذوي الاعاقة انطوائي ولا يخالط الناس, بسبب عدم توفر الوسائل المساعدة التي تساعدهم على الاندماج من تسهيلات في الشوارع والمرافق  العامة والدوائر الحكومية ، فهم يعانون من كثرة الارصفة والعوائق

 نظرة الجهل ، لم يستطيع التعلم . عدم تنفيذ التعليم الشامل المؤهل من انظمة الدراسة لكن يوجد مدارس خاصة لهم فعلينا نخاطب العقل قبل الجسد

يعتقدون بانهم مساكنين ويستحقون الشفقة ويتعاملون معهم مثل المرضى . والعكس هو الصحيح انهم طبيعيون مثل بقية البشر ولا يحتاجون الى نظرة الشفقة والعطف

 انهم اشخاص ضعفاء وقدرتهم محدودة على اثبات انفسهم . لكن انهم اقوياء ويتمتعون بالثقة العالية بالنفس منهم شخصيات مشهورة في كل ميادين الحياة

مفهوم انهم لا يستطعون تكوين اسرة و منهم مصاب بعقم . انهم قادرون على تكوين اسرة والعقم حالة ناد

مصابون بحساسية مفرطة ويصعب التعامل معهم . هذا التاثر حسب البيئة التي يعيشون فيها وكيف كانت اسرته تتعامل معه

انهم ينظرون للحياة بتشائم ونظرة سوداوية . بالعكس تماما انهم ينظرون للحياة بحب وامل مع توفير احتياجتهم لعيش بشكل طبيعي

يصعب تحقيق اهدافهم مثل هدف علمي او غيره ونادرا ما يحصل تحقيق هدف في حياتهم . انهم قادرون على تحقيق اهدافهم وهم بحاجة الى تشجيع كاي انسان طبيعي

 لا يجيدون التحدث ولا يعرفون اساليب المخاطبة . انهم يتحدثون بطلاقة وبرؤية ثاقبة وتحليل صائب

-: طرق وفن التعامل مع الاشخاص ذوي الاعاقة

هناك تقدم هائل بكيفية التعامل مع الاشخاص ذوي الاعاقة في الثورة الكبيرة لتكنولوجيا المعلومات وخاصة في عالم الانترنيت ومواقع التواصل الاجتماعي لكل فئات الاعاقة فلا توجد صعوبة تواصل مع الاشخاص الصم والبكم او المكفوفين والاعاقات اخرى . فعلى افراد المجتمع عدم التقليل من قيمتهم وقدراتهم ، بل من الواجب دعمهم وتشجيعهم وتنمية قدراتهم ، ليكونوا مصدر للعطاء في المجتمع لا عالة عليه وعلى اسرهم ، وهناك شخصيات من ذوي الاعاقة ، ناجحة ومنجزة ومؤثرة في المجتمع في مجالات عدة

 

بقلم: قحطان المهنــــا