البيتبول يصنع من المغربية نجوى عوان بطلة عالمية في تنس الكراسي المتحركة

البيتبول يصنع من المغربية نجوى عوان بطلة عالمية في تنس الكراسي المتحركة

مقولة مؤثورة ” الابطال لا يصنعون في صالات التدريب، الابطال يصنعون من اشياء عميقة في داخلهم هي الإرادة والحلم والرؤية “، وهذا المعنى العام لهذه المقولة ينطبق على البطلة المغربية نجوى عزوز عوان، 22 عام، من مدينة الدار البيضاء، بطلة المغرب وافريقيا والعالم، والمصنفة عالميا بكرة تنس الكراسي المتحركة، تروي البطلة نجوى عوان الحادث الذي تعرضت له قائلة: ” في سن السابعة، كنت مواظبة على تدريبات الماراثون رفقة والدي، كنت اربح الذكور في السباقات، لكن التنس … لم يكن يهمني ” وتضيف قائلة: ” في عام .2008, عضني كلب جيراننا من فصيلة بيتبول في ساقي، وبعد ذلك تعرضت لخطأ طبي في المستشفى، فاجريت 17 عملية خلال شهرين، اصبت بعدها باكتئاب، وقلت لنفسي بان الامر انتهى لن احقق احلامي ابدا ” في غضون اسابيع، انقلبت حياة نجوى راسا على عقب، حيث اكتشفت الحياة صعبة، للاشخاص ذوي الاعاقة في مدينة الدار البيضاء، ففي نظرها ” ان هذه المدينة لم تخلق لذوي الاعاقة، فالتنقل بكرسي متحرك فيها اختبار في حد ذاته”، وتظيف ” كنت اكرر على نفسي كل يوم: ” لماذا انا؟ ” لحسن ان عائلتي كانت دائما بجانبي، فعندما اسررت لاختي إنني ارغب بالموت، مسكت بيدي وقالت لي، اذا اردت الموت، سنقوم بذلك معا، وقتها فهمت علي المقاومة وعدم الاستلام ” اكتشفت نجوى الرياضة على الكراسي المتحركة، بفضل نصائح طبيبها المختص بالاطراف الصناعية، وبتشحيع من والدها، بدات بلعبة رياضة التنس عن طريق الصدفة، وتقدمت بشكل سريع في مسلسل المسابقات والنجاحات .

 

نجوى كانت تهوى السباحة و لعبة كرة التنس، فختارت لعبة التنس، في عمر 13 عام قرر والد نجوى اشراكها في نادي للتنس، لتمارس هوايتها لعبة كرة التنس على الكرسي المتحرك، تقول: ” أنا نجوت، فذلك بفضل التنس “، وبعد ممارسة التمارين المكثفة وارادتها الحديدية وتغلبها على قساوة الإعاقة، فازت نجوى بعدد من البطولات في المغرب وافريقيا وكذلك بطولات دولية للعبة كرة التنس على الكراسي المتحركة، لتصبح مؤهلة للتصنيف العالمي ال 40 عالميا لهذه اللعبة . كتبت نجوى عوان على صفحتها الشخصية على موقع ال Facebook لتفتخر باعاقتها وانجازاتها الرياضية المذهلة في لعبة كرة التنس على الكراسي المتحركة: ” عش شغفك حتى النهاية، بغض النظر عن العقبات التي يمكن أن تصادف طريقك، تعلم أن تبقى قويا، قاتل، لا تدع اي شخص ياخذ السلطة عليك، يمكنك القيام بذلك، سوف تفعل ذلك، شكرا لك “

أثناء انتشار جائحة كورونا في العالم، وتطبيق الحذر الوقائي، وغلق الحدود، بين دول العالم، كانت نجوى عوان في تركيا، لغرض المشاركة والاستعداد في دورة الألعاب البارالمبية، ومن بعدها تسافر إلى سويسرا كولومبيا إلا أن جميع البطولات الغيت وقررت العودة إلى المغرب، بعد ظروف صعبة عاشتها اثناء تطبيق الحذر الجوي، وعادت نجوى عوان إلى التمارين الرياضية لغرض تحقيق حلمها في التصنيف العالمي الاول لتنس الكراسي المتحركة، وأن شاء الله يتحقق الحلم لهذه البطلة المغربية صاحبة الارادة القوية …

 

تقرير: قحطان المهنـــــا

Previous شخص من ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة يبتلع مواد مائدة
Next يــــوم ســــلامــة الــعـصــا البيــضـاء

About author

You might also like