Tag أصحاب الهمم، ذوي الإعاقة، الإعاقة، ذوي الاحتياجات الخاصة، ذوي القدرات الخاصة، التكنولوجيا، تطبيقات لذوي الاحتياجات الخاصة، مجلة آفاق الاحتياجات الخاصة

ستة أسباب تجعل العمل من المنزل مفيداً للأشخاص من ذوي الإعاقة

ستة أسباب تجعل العمل من المنزل مفيداً للأشخاص من ذوي الإعاقة
عولمة التكنولوجيا جلبت بحراً من التغييرات في الطريقة التي تعمل بها الشركات، وحتى الشركات الصغيرة. في الوقت الحاضر أصبح بالإمكان أن يكون لدى الشركة موظفين ينتمون إلى قسم واحد موزعين في أماكن مختلفة من البلاد والعالم. إن حقيقة وجود عدد من طرق التواصل السريع بين أعضاء فريق العمل قد فتحت طيفاً واسعاً من فرص العمل المهيأة للأشخاص الغير قادرين على الانتقال إلى العمل لأسباب مختلفة.
العمل من المنزل هي طريقة جديدة لتنظيم العمل بطريقة تؤدي إلى إحداث ثورة في أساسيات العمل والزمان والمكان، يلعب هذا الخيار دوراً حاسماً في العملية الشاملة للتفعيل المهني للأشخاص من ذوي الهمم. إنها الطريقة الأفضل للحد من المشكلات المرتبطة بالانتقال إلى مكان العمل
:الفوائد المميزة
اليوم عدد من أصحاب العمل بما في ذلك بعض أكبر الشركات في العالم يقدمون لموظفيهم هذا الخيار  (العمل من المنزل)  وذلك بسبب الفوائد الكثيرة التي تعود على أصحاب العمل وبنفس الوقت على الموظفين أيضا. والفائدة الأكثر هي للأشخاص من ذوي الهمم وذلك للأسباب التالية:
 الشعور بالاستقلالية والحرية:
أثبتت عدد من الاستطلاعات أن أكثر من 80% من المهنيين من ذوي الهمم يفضلون العمل من المنزل على الأقل بدوام جزئي ومدفوع الأجر، حيث يواجه معظم الأشخاص من ذوي الهمم صعوبات في التنقل سواء باستخدام سياراتهم الخاصة أو باستخدام وسائل النقل العام، لذلك العمل من المنزل يمنحهم الشعور بالاستقلالية والحرية وبالتالي تعتبر أفضل فائدة مطلوبة بين الموظفين الذين يعانون من إعاقات.
تحسين الإنتاجية:
من المعروف أنه عندما يكون الموظفون أقل إجهاداً وأقل تعباً جسدياً؛ يكونوا قادرين على العمل بشكل أكثر كفاءة، الأشخاص الذين لا يعانون من إعاقات لا يدركون المهام الإضافية المترتبة على الأشخاص من ذوي الهمم للاستعداد للذهاب إلى مكان العمل وخاصة إذا كانت الأحوال الجوية سيئة لذلك العمل من المنزل يكون أقل إجهاداً وبالتالي تزداد إنتاجية العمل بشكل تلقائي
 التشجيع على التوازن بين العمل والحياة الاجتماعية:
معظم الأشخاص من ذوي الهمم غير قادرين على القيادة إلى العمل، وهذا يعني أنه ينتهي بهم الأمر إلى قضاء الكثير من الوقت في الانتقال من وإلى أماكن عملهم حيث يتعين عليهم الاعتماد على الجداول الزمنية المتاحة لخدمات النقل. مقدار الوقت الذي بتم توفيره عن طريق العمل من المنزل يسمح للأشخاص من ذوي الهمم بقضاء هذا الوقت مع عائلاتهم ومشاركة النشاطات الاجتماعية مع الآخرين. فعلى سبيل المثال: المدة الزمنية التي يستغرقها الشخص للوصول إلى مكان عمله بشكل وسطي هي نصف ساعة بشكل يومي وهذا يعني  أنه يتم هدر وقت مقداره 6 أسابيع في كل سنة يمكن الاستفادة من هذا الوقت في رفع إنتاجية العمل او لقضاء وقت ممتع مع العائلة، وكذلك أولئك الذين لديهم أطفال يجدون أنهم قادرين على حضور المسرحيات المدرسية والمؤتمرات العلمية مع أطفالهم من دون التأثير على عملهم لأنهم قادرين على إجراء التعديل على مواعيد عملهم حسب حاجتهم
 المساعدة في تحسين الرعاية الذاتية:
اعتماداً على نوع ومستوى الإعاقة قد يكون لدى الشخص وقت ضيق للانتقال إلى مكان عمله. عندما يحصلون على خيار العمل من المنزل فإنهم يكونوا قادرين على الاعتناء بأنفسهم بطريقة أفضل، وهذا بالتالي يؤثر على تكلفة التأمين الصحي.
 المرونة في المواعيد:
هناك شركات مختلفة لديها سياسات مختلفة تتعلق بالعمل من المنزل. فمثلاً بعض الشركات تطلب من موظفيها أن يكونوا موجودين في مكاتبهم لعدد محدد من الساعات بينما توجد شركات أخرى لا تهتم بمكان أو وقت اكتمال العمل طالما يتم إنجازه. عندما يعمل الشخص من المنزل يكون لديه مرونة في أوقات العمل سواء بأوقات النهار أو أوقات الليل، هذه المرونة في مواعيد العمل تسمح لهم بموازنة احتياجاتهم بما في ذلك مواعيد الأطباء والعلاج.
 المرونة في اختيار العمل:
معظم الأشخاص من ذوي الهمم يعملون بدوام جزئي وفي جميع الأحوال لا يريدون سوى العمل بدوام جزئي لأنه عندما يكونوا قادرين على العثور على وظيفة فإنه يتم منحهم خيار البحث عن نوعية العمل الذي يريدونه. قد يختار بعض الأشخاص وظيفتين بدوام جزئي بشكل يناسبهم في يومهم الكامل نظراً لأنهم لا يضيعون أي وقت في التنقل وبالتالي يكونوا قادرين على أداء وظائفهم بطريقة أفضل بكثير
بالإضافة إلى جميع هذه العوامل فان الأشخاص من ذوي الهمم عليهم التكيف مع أنفسهم لاستخدام التكنولوجيا بفعالية في حياتهم اليومية. لا يواجه البعض صعوبة في استخدام الأنواع المختلفة من وسائل الاتصال والبرمجيات المختلفة مثل نقاط الاتصال النقالة والتخزين السحابي (Cloud Storage) وخدمات الصوت عبر بروتوكول الإنترنت (VOIP) والبريد الالكتروني وجميع التقنيات المستخدمة في العمل من المنزل. بالمحصلة العمل من المنزل مفيد جدا للأشخاص من ذوي الهمم ويجب قبوله على نطاق واسع ومن أهم المواقع العربية التي تقدم وظائف العمل من منزل هي:
• موقع نبش https://www.nabbesh.com/en/
• موقع مستقل https://mostaql.com/
مستقل | منصّة العمل الحر للمستقلين في العالم العربي
منصّة العمل الحر للمستقلين في العالم العربي
mostaql.com
• موقع بيكاليكا https://picalica.com/
بيكاليكا – متجر التصاميم العربية
تصاميم وقوالب عربية مدفوعة تشمل كل من واجهات الاستخدام، مواقع ويب، شعارات، ومطبوعات قابلة للتعديل والاستخدام بشكل حر في مشاريعك، منتجاتك أو مع عملائك .
picalica.com
• موقع ساوند ديلز https://soundeals.com/
سونديلز
منصة أعمال عربية متخصصة في التعليق الصوتي تربط بين المواهب الصوتية وأصحاب المشاريع كالكتب الصوتية، الإعلانات، الوثائقيات والدوبلاج وتعمل بنظام العمل الحر
soundeals.com
 بقلم: وليد خضر آغا الملي 

فوائد التعلم عن بعد للأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة

فوائد التعلم عن بعد للأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة
معظم الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة لا يقومون بدورهم الفعال في المجتمع بسب وجود معوقات وصعوبات تمنعهم من ذلك؛ حيث معظم المباني والطرقات ووسائل النقل في أغلب مدن العالم تكون غير مهيأة للأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة، وخاصة المدارس والجامعات، فلماذا نقوم بتضييع الوقت في التعامل مع مشاكل إعادة هيكلة أبنية المدارس والجامعات والمرافق ووسائل النقل! في الوقت الذي نستطيع الاستفادة من التعليم عن بعد حيث يستطيع الشخص من منزله متابعة تحصيله العلمي.
في طبيعة الحال تعتبر الدراسة في الكلية أو الجامعة خطوة كبيرة لأي شخص، أما بالنسبة للأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة فإن تفكيرهم يكون في إمكانية الوصول إلى الجامعة قبل التفكير في التحصيل العلمي. القضايا الطرفية التي لا علاقة لها بالتحديات التي تواجهها دورات المناهج نفسها مثل السفر والصفوف الدراسية والتكيف في الحرم الجامعي يمكن أن تلعب  دورا في أذهان الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين يتخذون قرارات حول مكانهم في التعليم
 
 
التعليم عن بعد هي طريقة لأخذ منهاج تعليمي عن بعد حيث يتم الوصول إلى المواد الدراسية عبر الانترنت أو القنوات التلفزيونية مثل الجامعة المفتوحة حيث يكمل الطالب واجباته الدراسية ويرسلها إلى الجامعة من أجل التقييم. 
إن فكرة التعلم عن بعد هي ليست فكرة جديدة ولكنها من دون شك أصبحت حافزاً مشجعاً في السنوات الأخيرة من التكنولوجيا الجديدة مثل السكايب ووسائل الاعلام الاجتماعية والأنظمة التي تستخدم عبر الويب حيث جعلت الأمور أكثر سهولة للطلاب في تحصيلهم العلمي واكتساب الخبرات التعليمية من دون الحاجة إلى الذهاب للفصول الدراسية.
 
 
فيما يلي بعض الملاحظات عن التعليم عن بعد التي تهم الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة:
:إمكانية الوصول- 
على الرغم من أن الكليات والجامعات تبذل جهداً كبيراً لجعل مبانيها سهلة الوصول؛ إلا أنه لا يزال هناك حاجة لبعض الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة إلى تسهيلات أخرى، قد يضطرون إلى استخدام مداخل مختلفة عن مداخل زملائهم، حيث يتم تزويد جزء معين من الحرم الجامعي بالتعديلات التي تمكنهم من الدخول والتحرك بسهولة في الكليات.أما مع التعلم عن البعد لا يوجد حرم جامعي؛ وبالتالي لا توجد مشاكل في إمكانية الوصول، حيث يدرس معظم طلاب التعلم عن بعد في المنزل أو في مكان إقامتهم أو في أي مكان من العالم بشرط وجود اتصال بالإنترنت، حتى الأشخاص الذين لديهم صعوبة في استخدام الحاسب يستطيعون الاستفادة من التعلم عن بعد؛ وذلك بتطبيق التعديلات على لوحة المفاتيح وحزم البرامج الأخرى الضرورية لتشغيل المحاضرات والدروس وذلك حسب إعاقة كل طالب.
  
السفر: 
إن التحدي الآخر للدراسة هو السفر. على الرغم من أنه هناك طرق متاحة للسفر لمعظم الحالات إلا أنه يمكن أن يكون السفر متعباً للمعاقين خاصة إذا كانوا بحاجة إلى مكان معين وتوقيت معين، على سبيل المثال: عندما تبدأ المحاضرات الساعة 9 صباحاً في مكان العمل تستطيع التفاوض على ساعات مختلفة من العمل ولكن في الجامعة أوقات المحاضرات تكون في جداول زمنية محددة، بالنسبة إلى بعض الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة هذا المفهوم غير مقنع لهم بسبب الصعوبات التي تواجههم في وسائل النقل لذلك التعلم عن بعد هو الحل البديل لهم بسبب عدم الحاجة إلى السفر.
  
المرونة: 
من المزايا الأخرى للتعلم عن بعد للأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة هو مرونته، حيث يكون هناك خيارات متعددة لأوقات المحاضرات بالإضافة إلى إمكانية تسجيل المحاضرة، وبالتالي عند عدم حضور المحاضرات والغياب عن ورشات العمل؛ سوف يكون هناك إمكانية التعويض في حضور المحاضرات المسجلة. لا يرتبط التعلم عن بعد عادة بجدول زمني محدد مما يتيح للأشخاص الذين لديهم التزامات بالقيام بواجباتهم الدراسية، مثال: الأشخاص الذين لديهم التزامات عائلية أو الذين لديهم عمل أو الذين يحتاجون إلى عناية في أوقات محددة.
 
 
المرشد الأكاديمي:
اعتماداً على الاختصاص الذي يدرسه الطالب يتم تعيين مرشد أكاديمي لكل مادة لمساعدة الطالب في دراسة المادة وارشاده في العملية الدراسية والإجابة على أسئلته، ويتم ذلك عادة عبر البريد الإلكتروني أو الهاتف أو أنظمة خاصة من أجل إعطاء محاضرات متزامنة يتم فيها النقاش حول المواضيع المختلفة.
بداية الدراسة:
معظم دروس التعلم عن بعد ليس لها تاريخ محدد في بداية الدرس أو نهاية الدرس، ولا ترتبط بالفصول الدراسية. ومع ذلك فإن بعض الشهادات تحتاج إلى جداول زمنية محددة في بعض وحدات الدراسة، وبالتالي تستطيع أن تسأل الجامعة أو المعهد عن المدة التي تستغرقها الدورة الدراسية إذا كنت تدرس بمعدل معين.
التقييم:
بمجرد الانتهاء من المقالات والواجبات الدراسية ترسل إلى المرشد الأكاديمي من أجل وضع العلامات والتقييم حيث يكون هذا التقييم مفيد جداً من أجل إدخال التحسينات في المواد التي تليها وذلك بالاستفادة من الأخطاء التي تحصل.
شروط القبول:
إن أغلب الشروط التي تطلبها الجامعات والمعاهد الخاصة بالتعلم عن بعد هي المؤهلات اللغوية الإنكليزية ومهارات الحاسوب ولكن هناك بعض الجامعات لا تطلب أية شروط للقبول. التعلم عن بعد يمنح شهادات أكاديمية لمختلف المراحل التعليمية من المرحلة الجامعية الأولى مروراً بالدراسات العليا وحتى الشهادات المهنية. وكذلك تعليم اللغة الإنكليزية أصبح أمرا ًسهلاً عن طريق التعلم عن بعد.
  
إن التعلم عن بعد هو بديل قوي للتعلم التقليدي للأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة لأنهم لا يحتاجون إلى معاناة السفر والتنقل، فكل ما يحتاجونه هو حاسب متصل بالإنترنت عليه برمجيات خاصة لتشغيل المحاضرات أو تقنيات خاصة لبعض أنواع الاعاقات شرحناها في مقال سابق
  
من المهم ان نذكر في الختام أن الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة لهم الحق في التعلم والحصول على الشهادات الأكاديمية والمهنية في الاختصاصات التي يرغبونها سواء في الحرم الجامعي أو عبر الإنترنت.
 بقلم: وليد خضر آغا الملي

عازفة البيانو المبدعة (ديما زيد).. عصفورة دجلة والفرات

عازفة البيانو المبدعة (ديما زيد).. عصفورة دجلة والفرات
الموسيقى تعبر عن عواطف الإنسان التي لا يستطيع التعبير عنها بالكلمات، فهي امتداد لرغبته الطبيعية في التعبير عن ذاته. ديما زيد فاضل عمرها 13 عاماً، من ذوي متلازمة داون‘ وعازفة بيانو مبدعة من العراق. التقت مجلتنا بها، وأجرت هذا الحوار معها 
عرفي ديما لقراء ومتابعي مجلة افاق الاحتياجات الخاصة؟
أهلاً وسهلاً بكل فريق وقراء ومتابعي المجلة، أنا اسمي (ديما زيد فاضل) وعمري  13 عاماً لدي متلازمة داون، من العراق في العاصمة بغداد  تحديداً. أنهيت الصف السادس الابتدائي، تعلمت العزف على آلة البيانو وعمري 9 أعوام، وتعلمت العزف على يد الآنسة عازفة البيانو (رنا جاسم) في بغداد، حتى أتقنت العزف على النوتات الموسيقية
وما هي الهويات الاخرى التي تمارسينها ؟
أمارس هواية الرسم والتلوين، قراءة قصص الأطفال باللغة العربية والإنكليزية، فأنا أحب اللغة الانكليزية كثيراً، ولا أنسى دور والدتي في تعليمي اللغات حتى الفرنسية، ووالدتي تعمل في مجال تدريس الهندسة في كلية الخوارزمي. وكذلك أمارس لعبة تنس الريشة في الأولمبياد الخاص العراقي .
ماهي مشاركاتك الفنية والتكريمات والجوائز التي حصلتي عليها ؟
كانت أول مشاركة في مهرجان السلام للأقليات في بغداد وشاركت في مهرجان (باكس) بفندق المنصور ميليا عام 2016 ، ولي مشاركات متواصلة في شارع الثقافة والأدب (شارع المتنبي) بعزف مقطوعات على البيانو، حصلت شهادة تقديرية من قبل وزير العمل والشؤون الاجتماعية، وشاركت في العزف على البيانو في احتفالية اليوم العالمي لذوي الإعاقة في وزارة الصحة، وكذلك في اليوم العالمي لمتلازمة داون، وفي مهرجان يوم النصر العظيم على داعش، وشاركت بمقطوعة موسبقية بمناسبة المؤتمر الطبي السادسة لوزارة الصحة في فندق المنصور ميليا، وسجلت عدة لقاءات تلفزيونية وفي مواقع التواصل الاجتماعية، وقد نلت عدة شهادات شكر وتقدير في مناسبات عديدة والحمد الله ما زلت مستمرة بالعزف والتدريب على آلة البيانو .
وتحدثت إلينا والدة ديما زيد المهندسة (دينا سعدي منعم الزبيدي) قائلة: كان عنوان نجاح ابنتي ديما كفاحها من أجل أن تتعلم وأفراد أسرتنا معها ندعهما وننساندها لكي تصبح عازفة بيانو معروفة، حيث أن عثرات الحياة وزحمتها لم تكن إلا إصراراً وقوة للمضي قدما لتحقيق ما وصلت إليه اليوم، تخطيت كل العقبات التي من شانها أن تقف عائقا أمام أحلامي التي طالما رسمتها مخيلتي لابنتي الغالية، لتصبح اليوم حقيقة على أرض الواقع، ورسالة أمل لأسر ذوي الاحتياجات الخاصة بل الإمكانات البديلة ” ذوي الاحتياجات الخاصة طيور مغردة علينا نتفهم طريقة تغريدهم ” .
أتمنى لديما النجاح والتألق والتميز لحصد المزيد من الإنجازات، وها هي اليوم تسلط الأضواء عليها ابنتي ديما رافعةً رأسي عالياً، وتعلمت منها الصبر، إن شاء الله لامستحيل أمام الإرادة والعزيمة وأشكركم ..
واخيراً يشكر فريق مجلة آفاق الاحتياجات الخاصة المبدعة ديما ووالدتها السيدة دينا أسعد منعم على اللقاء مع مجلتنا، وسمينا  دينا.. عصفورة دجلة والفرات
أجرى المقابلة: قحطان المهنــــا 

الطرق والبنايات.. إعاقة أخرى تواجه ذوي الاحتياجات الخاصة بالعراق

الطرق والبنايات.. إعاقة أخرى تواجه ذوي الاحتياجات الخاصة بالعراق

 باعتباري شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة؛ فأني اهتم بتفاصيل كثيرة تخص وضعنا، وما هي الأمور والتسهيلات التي يقدمها المجتمع لنا، أتذكر في وقت الدراسة وبالمراحل المختلفة؛ كنت أعاني من مقولة تلقى على سمعي دائماً من قبل الأستاذ وهي ” جميع الطلاب يذهبون إلى الطابق الثاني لتلقي المحاضرة “، أفكر كثيراً، كيف أستطيع الوصول إلى القاعة دون أن يتعب زملائي ويساعدونني بذلك؟ هذه معاناتي ومعاناة الكثير من أقراني! لأنه أمر صعب، لا يوجد أي مصعد كهربائي خاص بهذا الفئة في المدرسة، ومن هذا الأمر، بدأت افكر في هندسة البنايات والطرق، لماذا ذوي الإعاقة في العراق لا يمتلكون أبسط الحقوق بغرض تسهيل امور حياتهم ولا تصبح معقدة أكثر من اللازم؟

من المخجل أن أقول أنه توجد لدينا بنايات أكثر من طابق ولا يوجد فيها أي مصعد كهربائي ولا وسائل تسهيل أخرى، لا يوجد مرآب للسيارات، لا يوجد تخطيط لشارع خاص بالمكفوفين، لا توجد وسائل أو طرق مبتكرة لخدمة هذه الفئة تعليمياً واجتماعياً لا يوجد رصيف مهيأ لكي تستطيع أنت وحدك أن تخرج إلى خارج البيت وتعيش يومك العادي، وإذا قررت الخروج هنالك الكثير من الصعوبات تجعلك تؤمن بأنك لا تستطيع الذهاب بمفردك إن احتجت ذلك، يا ترى هل لدينا حقوق مثل بقية الدول؟ هل لدينا الأولوية بكل شيء كما في الكثير من الدول؟

والمحزن بالأمر بأن أكثر من 3 مليون عراقي لديه إعاقة بمختلف أنواعها الحركية والسمعية والبصرية ومتلازمة داون وغيرها أنا أتساءل دائماً، أين حقي في الحياة؟ أين حقوق ذوي الإعاقة التي تنادي بها الأمم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني بشتى أنواعها؟

من واقع تجربة لي في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 2015 عندما سافرت في برنامج تبادل ثقافي؛ رأيت أرقى أنواع الاحترام، وفي جميع المواقف لهذه الفئة؛ لأنهم يزرعون بداخلهم بأنهم أشخاص قادرون. فعلاً، إنهم ذوي الابتهاجات الخاصة مثلما أحب تسميتهم، رائعون بجميع الظروف، هل تعلمون رغم هذه الصعوبات يوجد لدينا في العراق الكثيرمن المبدعين وهم من ذوي الإعاقة، الذين أكملوا مسيرتهم الدراسية وأصبحوا مثال حي يقتدى به في الصبر والطموح والأمل، لأنهم يؤمنون بأن الطموح يصنع المعجزات،  ولا شي يستطيع إيقافهم عن تحقيق أحلامهم وأهدافهم.

 أنا مؤمن  بأنه سياتي يوم بإذن الله ستتغيرفيه هذه الافكار، وهندسة البنايات، والطرق سوف يطرأ عليها تغييرات يوماً بعد يوم بمساعدة الشباب الغيور، بإذن  أصحاب الفكر العالي، لكي نستطيع العيش بصورة أسهل 

بقلم:أحمد الطيب

المعرض السعودي الدولي الرابع لمستلزمات الأشخاص ذوي الإعاقة

المعرض السعودي الدولي الرابع لمستلزمات الأشخاص ذوي الإعاقة
يقام حالياً المعرض السعودي الدولي الرابع لمستلزمات الأشخاص ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة دورته الرابعة (ضياء_4 _ 2018) في مدينة الرياض، بدعم وإشراف جمعية الأطفال المعوقين برئاسة الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين
من هم زوار المعرض ؟
الأشخاص ذوي الإعاقة وأسرهم، المسنون وأسرهم، مجموعات المساعدة على اختلاف أنواعها، أخصائيو وممارسو عمليات التأهيل للأشخاص ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة، مصنعو ومزودو وتجار وموزعو معدات التأهيل للأشخاص ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة، طواقم المستشفيات والعيادات الطبية ومراكز التأهيل للأشخاص ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة، مهندسو ومصممو المحيط الحيوي الملائم للأشخاص ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة، مزودو الخدمات الأساسية للأشخاص ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة، منظمو السياحة للأشخاص ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة، الجهات .الحكومية الرسمية، مسؤولو المشتريات، أصحاب المشاريع والمراكز التأهيلية 
وللإطلاع على تفاصيل أكثر عن المعرض السعودي الدولي الرابع لمستلزمات الأشخاص ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة ضياء ٤ / 2018 مراجعة الرابط 

 

تقرير: قحطان المهنا

احتفالية يوم المعوق العراقي

احتفالية يوم المعوق العراقي
يوم 31/3/2018 من كل عام هو يوم المعوق العراقي، حيث شاركت مجلتنا اليوم احتفالية مؤسسة صوت المعوق العراقي في مول بغداد في منطقة الحارثية من خلال مبادرة #كن_مكاني_تشعر_بمعاناتي.
وقد اشترك الكثير من رواد المول بالصعود الى أحد الكراسي المتحركة التي يستخدمها ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة  بغرض التعرف على مدى الصعوبات التي يعاني منها مستخدمي الكراسي المتحركة من ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة
وأثناء تواجدنا مع فريق المبادرة؛ وجهنا سؤال إلى المشاركين في المبادرة من ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة:
ماذا يعني لكم يوم المعوق العراقي؟ 
أجابنا حيدر راهي، وهو شخص مصاب بشلل الأطراف السفلى نتيجة عمل إرهابي في العاصمة بغداد ويستخدم كرسي متحرك قائلاً: “لازال الأشخاص ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة في عموم محافظات العراق يطمحون إلى حياة حرة كريمة في كل أمور حياتهم، وأن يكون للحكومة والمجتمع دور فعال في المساواة والعدل، وخاصة مازال في قانون 38 لسنة 2013 الكثير من فقراته لم تنفذ على أرض الواقع، وأنا أول مرة أحتفل بهذا اليوم مع أعضاء مؤسسة صوت المعوق العراقي بهذه المبادرة وأشكركم.
ضياء رحيم، 32 عاماً مصاب بالحبل الشوكي نتيجة عمل إرهابي في بغداد يستخدم كرسي متحرك قائلاً: “الصراحة يوم المعوق العراقي هو يوم عادي كباقي الأيام، وأتمنى أن تتحقق أحلامنا وآمالنا، وتتوفر الطرق الميسرة لكل فئات الإعاقة، وكذلك زيادة مخصصات المعين والاهتمام بالجانب التعليمي والصحي والتأهيلي كباقي دول العالم 
أحمد زمان، 25 عاماً، مصاب بشلل الأطراف نتيجة عمل إرهابي في بغداد يستخدم كرسي متحرك قائلاً: “ما زلنا نحلم، لعل وعسى   أن تاخذ أحلامنا طريقها نحو التحقيق من قبل مؤسسات الدولة، وتتغير نظرة المجتمع المقيدة، ويكون يوم المعوق العراقي له نكهة فرح لكل ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة في العراق عندما يحضر 
أحمد الغزي، مصاب بشلل أطفال يستخدم عكازات، ورئيس مؤسسة صوت المعوق العراقي قائلاً: “كل أعضاء مؤسستنا يحتفلون بيوم المعوق العراقي اليوم من خلال مبادرتين الأولى #كن_مكاني_تشعر_بمعاناتي ،والثانية #سنصنع_طريقنا_بأيدينا ، فالمبادرة الأولى هدفها نشر ثقافة الوعي بقضايا الإعاقة بين أفراد المجتمع العراقي وكذلك كسب صداقات مع ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة، وهدف المبادرة الثانية هو تحريك الجهد الحكومي بغرض تقديم الخدمات من حيث تيسير حركة ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة من مستخدمي الكراسي المتحركة؛ بإنشاء تصميمات، وعمل طرق فيها كل وسائل تسهيل الحركة، وقد قمنا بإنشاء العديد من المسطحات المائلة (المنحدرات) في شارع الوزيرية القريب من وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والهيئة الوطنية للأشخاص ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة، وكذلك أمام الجامعة المستنصرية وشارع ساحة مظفر بالقرب من مركز تأهيل الغدير في مدينة الصدر، وكذلك جانب الكرخ قرب مستشفى ابن البيطار.  واعتمدنا على التصميمات المعمول بها عالمياً، وكل هذا بجهودنا الذاتية التطوعية لأعضاء المؤسسة، وانت تعلم بذلك أخي قحطان المهنا لأنك  جزء من جهود هذه المؤسسة منذ تأسيسها كمسؤول لبرامج المؤسسة
وأضاف أحمد الغزي “وبهذه المناسبة أشكر جميع من ساهم معنا في دعم ومساندة المبادرتين فريق برنامج #ضوء_بيننا  قناة الحرة عراق، وفريق مجلة آفاق الاحتياجات الخاصة النسخة العربية، وإن شاء الله سنبقى مستمرين في تحقيق أهداف مؤسسة
صوت المعوق العراقي  في الحياة الحرة الكريمة لكل ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة في العراق
 تغطية وتقرير: قحطان المهنا

عشرة أشياء يعلمها فقط ضعاف السمع

عشرة أشياء يعلمها فقط ضعاف السمع

 

كثيرًا ما نقرأ عن تجارب مستخدمي الكراسي المتحركة أو ضعاف البصر أو المصابين بالتوحد أو الأشخاص المصابين بمتلازمة داون ولكن نادرًا ما نواجه مقالات أو مدونات حول الأشخاص الذين يعانون من ضعف السمع. السبب وراء هذا الاتجاه غير واضح ولكن يبدو أنه في مجتمع المعاقين هناك عدة مجتمعات فرعية، و التي لا نعرف عنها سوي القليل. يمكن أن يكون مجتمع الأشخاص الذين يعانون من ضعف السمع منعزلين تمامًا عن مجتمع المعاقين الأوسع – تمامًا كما لو كان لديهم عالمهم الخاص.

من أجل الحصول على رؤية أفضل لعالم الأشخاص الذين يعانون من ضعف السمع، تحدثت مع ريم خورشيد، وهي مهندسة معمارية متخرجة حديثًا وُلدت  بضعف السمع. طلبت من ريم سرد عشرة أشياء تميز تجربة الأشخاص الذين يعانون من ضعف السمع عن بقية مجتمع المعاقين.

  1. أنت أكثر عرضة للإساءة اللفظية، والإهانة في الشارع لعدم سماع البيئة المحيطة
  2.  سوف تعتاد على سخرية الآخرين لعدم سماعك لشخص يناديك، وهذه سوف تصبح قاعدة سلوكية ويجب عليك إما أن  تشرح أو تقول بأدب: آسف لم أكن منتبه.
  3. أنت تعلم أنه يمكن رفضك من الوظيفة التي قمت بتقديم طلب الاتحاق بها لمجرد أنك لم تجتاز مقابلة الهاتف بالرغم من طلبك وإلحاحك أنك لا تريد المقابلة الشخصية عبر الهاتف، لكنهم سوف يتصلون بك على أي حال لأن في إمكانهم ذلك.
  4. أن تكون في أحد المطارات وتتسارع دقات قلبك مع كل إعلان عن رحلة طيران حيث قد يكون إعلان عن تأخر رحلتك أو إقلاعها أو تغيير البوابة. الأمر نفسه ينطبق على محطات القطار / المترو.
  5. عندما يتم نداء اسمك في عيادة الطبيب والناس سوف ينظرون إليك: هل أنت ريم؟ ألا تعرفين اسمك؟ لماذا لا تجيبين؟
  6. هناك بعض الأفلام لن تتمكن من مشاهدتها أبداً، فقط الأفلام ذات الترجمة ، وأحياناً إذا ذهبت لمشاهدة فيلم غير مترجم أحسد الناس على النكات التي يضحكون عليها.
  7. يصر الناس على إرسال رسائل صوتية لأنهم لا يريدون الكتابة ويتجاهلوا طلبي بإرسال الرسائل النصية فقط ، كما لو أن الصوت   الصادرعن هاتفي سيمكنني  سماعه.
  8. حقيقة أن لدي هاتف يجعل الناس (حتى أولئك الذين يعرفون أنني أعاني من ضعف السمع) يعتقدون أنني أستطيع استقبال المكالمات والتحدث عن طريق سماعة الهاتف في تجاهل لحقيقة حالتي وحاجتي للتواصل بطريقة مختلفة مع أغلبية الناس.
  9. عند تناول وجبة في مطعم لا يحتوي على الاستعدادات المناسبة مثل حلقة السمع؛ تكون مجبراً على مطالبة النادل بالتحدث بصوت عال  وينتهي الأمر بأن جميع من في المطعم قد سمع ما أود أن أطلبه. بالإضافة إلى النظرات الغريبة التي سرعان ما تنتج عن متابعة ارتباكي أنا والنادل الصاخب..

 10.قد يصبح التفاعل الاجتماعي مشكلة في بعض الأحيان، حيث أن الذهاب للسينما يمثل مشكلة إذا لم يكن الفيلم يحتوي على ترجمة ، فينتهي بي الأمر إلى عدم معرفة ما يضحك الجميع عليه . مثال آخر:  إذا ذهبت أنا وأصدقائي إلى المقهى حيث تعزف الموسيقى، وسيغني أصدقائي معها، وأنا جالسه هناك جاهلة  بما يتابعونه.

بقلم: ريــــا الجـــادر

ريــم خورشــــيد

رسائل أم لولدها ذو متلازمة داون

رسائل أم لولدها ذو متلازمة داون

 كانت في قمة الخوف عندما علمت الأمر لأول مرة. شعرت بالضياع؛ خوفًا من ارتكاب أي خطأ أو الفشل في أداء وظيفتها بشكل مثالي تجاهك، الكمال هو هدفها الذي سيكون أيضاً تعريفها الجديد للأمومة.

 الأم هي أول من يؤمن بك. إنها أول من يراك ،أول من يحبك ويؤمن بكل نفس تأخذه، سوف تسمح لها بالنظر إلى العالم من زاوية  مختلفة، زاوية لم تخطط هي لها!

 تصبح أقوى امرأة بالنسبة لك، ومستعدة لدعمك أمام العالم كله رغم كل ما ستواجهه

 إنها تقدمك للعالم بأسره مع قبول حقيقة أنك مختلف وبغض النظر عن أى شىء، ستكتسب الشجاعة من عينيك لإجبار كل من حولك على احترامك وحبك.

 إنها فخورة بك! فخورة بكل خطوة تقوم بها، كل علامة فارقة تحققها، لذا لا تشفق عليها لأنها ليست بحاجة إلي ذلك!

 أنت مصدر إلهامها، وتفاجئها، وتجعلها متشوقة في صبر لانتظار أشياء جديدة معك ومعايشة تجربة جديدة معك!

 الثبات والصبر والشعور بالذنب هم ثلاث رفقاء لها! هي على استعداد لإثبات أن العالم بأسره مخطئ من أجلك بمثابرة بغض النظر عن المدة التي يستغرقها ذلك؛ لن تتوقف أبداً عن فعل ذلك وستشعر بالذنب بشدة إذا لم تكن موجودة بجانبك إذا احتجت إليها.

 ليست جاذبيتك فقط هي الطريق إلى قلب كل شخص! ذكاؤك أيضاً! يهمك والعالم يحتاج لك تماماً مثل أي شخص آخر!

 أنها سوف تمنع أي شخص من سؤال “هل هو / هي طبيعية؟!” …نعم! هو / هي طبيعي!  لكنه  ليس “نموذجي”! وتذكرك أنها تؤمن بأنه إذا كان لدى العالم مليارات من الناس “العاديين” ، فإن هذا الكروموسوم الإضافي يضيف نقاءًا إلى قلبك، ليس في قلوب العديد من هؤلاء المليارات من الناس.

 الحياة ليست سباق، إذن اسلك الطريق بالوتيرة الخاصة بك! وسأكون هناك أشاهد وأسجل كل خطوة على الطريق…     أحبك.. حب غير مشروط

بقلم: تسنيم طارق